هواتف محمولة

أنتي سمارت فون مضاد الهاتف الذكي من المطوّرين الروس

جهازٌ جديد، بمواصفات يراها البعض “خياليّة” من ناحية توافقه مع جميع شرائح المستخدمين، وإمكانية إنشاء المستخدم للبرامج التي يحتاجها و بسبب الأداء الفريد للبطارية وطريقة شحنها.

أعلنت شركة “ستوديا تريليروف” الروسية العاملة في مجال إنتاج الدعايات التلفزيونية القصيرة عن تصميم جهاز هاتف خاص بها تحت اسم “أنتي سمارتفون” “Skvone”. ويدين هذا الجهاز بهذه السّابقة المعبِّرة ” أنتي” (ضد أو عكس) لمخطط التحكم غير العادي الذي يجري عبر اتصال لاسلكي من الكمبيوتر اللوحي، في الوقت الذي لم يبقَ داخل الهاتف نفسه إلا الحد الأدنى من القطع والبرامج الضرورية فقط.

ويسمح التطبيق الخاص للكومبيوترات اللوحية والعادية التي تعمل وفق IOS، Android، Mac و Windows بالتحكم بالاتصالات، المنبّه، رسائل SMS ورؤية قائمة طويلة من المكالمات وتغيير نغمة الرنين، ويجري التحكم عن طريق Bluetooth، وسيكون بمقدور المستخدِمين الوصول إلى مصمّم البرامج الدائمة الذي يسمح بتوسيع الأداء الوظيفي للهاتف، بحيث يستطيع كل شخص إنشاء البرامج التي تناسب حاجته.

هاتف YotaPhone الروسي يصل إلى أوروبا في مطلع عام 2014
ويوضح المصممون قائلين بأن عدد مستخدمي الكومبيوتر اللوحي الذين يحملونه معهم بشكل دائم يزداد يوماً بعد يوم، وبالتالي تتقلص الحاجة للوظائف الواسعة في الهاتف، ولكن المنتجين، وكأنهم لم يلاحظوا ذلك، يضيفون أشياء أكثر فأكثر داخل الهاتف، وبذلك يقلّلون من وظيفته الرئيسة وهي العمل لفترة طويلة دون إعادة شحنه، بالإضافة إلى الملاحة السريعة، والراحة في بيئة العمل.

وينبغي توضيح أنه يمكن استخدام الهاتف بشكل كامل من دون الاقتران مع الكمبيوتر اللوحي، حيث ستكون في الهاتف أزرار، ولكن لن يكون هناك كاميرا للتصوير، قائمة، شاشات ترحيب، ضبط. كذلك توجد إمكانية الاختيار ما بين المكالمات ورسائل SMS والمنبه ونظام التنبيه بالاهتزاز.

Skvone جهاز صغير الحجم، أبعاده (7×45×95 مم)، أزراره كبيرة مع خط كبير، وهو ما يحتاجه الأطفال وكبار السن والمبتدئين الكسالى أصحاب الأصابع الكبيرة.

وبفضل التقنية الفريدة من نوعها لتحديد الاستقطاب الكهربائي على بشرة اليد فإن الهاتف سوف “يشعر” إذا حُمل بيد أخرى وسيُقفَل تلقائياً خلال ثانيتين.

أما بالنسبة للأشخاص الذين لا يخرجون من البيت من دون كومة من أجهزة الشحن في جيوبهم أو حقائبهم، فإن الأمر سوف يبدو خيالياً، ذلك أن الهاتف يجب أن يعمل من دون إعادة شحن لمدة ثلاثين يوماً في نظام الاستعداد، ويَعد المخترعون بإنتاجه في خريف هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق