الرئيسية » تحقيقات وملفات » استمرار الاحتجاجات على “موازين” وتوعد برشق الفنانين بالبيض

استمرار الاحتجاجات على “موازين” وتوعد برشق الفنانين بالبيض

تتواصل الاحتجاجات على مهرجان غنائي بالرباط يشرف على تنظيمه منير الماجيدي مدير الامانة الخاصة للعاهل المغربي والذي طالبت مظاهرات حركة 20 فبراير برحيله واتهمته بالفساد.
ونظمت تنسيقية الحملة الوطنية لإلغاء مهرجان موازين وقفة أمام البرلمان يوم الأربعاء الماضي احتجاجا على ‘الاستمرار في تنظيم مهرجان موازين رغم الدعوات المطالبة بإلغائه’.
وقال رشيد البلغيثي عضو تنسيقية الحملة الوطنية لإلغاء مهرجان موازين ‘نرفض هذا المهرجان لأنه وجه من وجوه الاستبداد والفساد، ويأتي من أجل الرقص على معاناة وقضايا الشعب المغربي المصيرية’، وأن أموال المهرجان عبارة عن ‘اتاوة وجزية’ تفرض على الشركات والمؤسسات العمومية.
واستغرب البلغيتي، من ادعاءات البعض من كون أموال المهرجان عبارة عن تبرعات لشركات خاصة وليست أموالا عمومية، مضيفا ‘هل المكتب الشريف للفوسفاط ليس مالا عموميا، وهل المكتب الوطني للسكك الحديدية ليس مالا عموميا، وهل الخطوط الملكية المغربية ليست مالا عموميا، وهل مجلس الجهة ليس مالا عموميا وهل المجلس المدينة بسلا ليس مالا عموميا؟’، مشددا على ‘أن كل أموال مهرجان موازين أموال عمومية وأن المنظمين يحاولون استغباء المغاربة’.
ونقل موقع ‘هسبرس’ عن البلغيثي قوله ‘من العيب والعار والفضيحة أن ينظم هذا المهرجان في ظل الخصاص الكبير الذي يعرفه المغرب على مستوى التعليم أو الصحة وعلى مستويات البنيات التحتية كما أن المعطلين يقمعون في شوارع الرباط’.
وتحدثت تقارير عن ممارسة السلطات الفرنسية ضغوطا على المغرب لالغاء مهرجان موازين لكن السلطات الفرنسية نفت الجمعة، بشكل ‘مطلق’ وجود أي تدخل من جانبها لتأجيل أو إلغاء مهرجان موازين بالرباط.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية بيرنارد فاليرو ‘إننا نفند بشكل مؤكد ومطلق مثل هذه الإشاعات’.
جاء ذلك فيما لم يتخوف المطربون الجزائريون الأربعة إيدير وسعاد ماسي وصافي بوتلة وسامي راي، من تهديدات شباب ‘الفيس بوك’ المغاربة، الذين دعوا إلى مقاطعة مهرجان ‘موازين’ الدولي، ورشق المطربين بالبيض والطماطم الفاسدة.
وأكدوا بأن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد تهديدات عابرة، مشددين على ضرورة أن تكون الهيئة المنظمة في مستوى الانتظار، من أجل منع حدوث مثل هذا الأمر.
وعلقت المطربة الجزائرية سعاد ماسي عن دهشتها وفرحتها في آنٍ واحد، قائلة ‘من حق شباب المغرب أن ينتفض، لكنه لن يجرؤ على رشق أهل الفن والثقافة بالبيض كما يزعمون، لأنهم يحبون كل ثقافات العالم’.
وكان شباب مغاربة هاجموا المطرب الجزائري إيدير، عبر صفحات ‘فيس بوك’، بعد ورود اسمه في قائمة الفنانين المشاركين في إحياء حفلات مهرجان ‘موازين’ الدولي، حيث ضمَّنت حركة 20 فبراير الشبابية المطالِبة بالتغيير في المغرب، اسم المطرب الجزائري الأمازيغي (القبائلي) إيدير، في رسالة موجَّهة إلى الفنانين المشاركين في مهرجان موازين بالرباط لإلغاء مشاركتهم.
واعتبر هؤلاء بأن المطرب الجزائري إيدير سيتقاضى أجرًا مرتفعًا مقارنةً بنظرائه من المطربين الجزائريين، وهم: المطربة المغتربة بفرنسا سعاد ماسي، وصافي بوتلة، وسامي راي. وقرر هؤلاء رفع الراية الجزائرية والمغربية معا خلال حفلاتهم من أجل الإسراع بفتح الحدود.
واعلن المطربون الجزائرريون الاربعة تمسكهم بالمشاركة في إحياء حفلاتهم في مهرجان ‘موازين’ الدولي بالعاصمة المغربية الرباط، مؤكدين أنهم سيحملون رسالة سلام وأمل من أجل استعجال فتح الحدود بين البلدين، وإعادة العلاقة إلى سابق عهدها لتحقيق حلم ‘مغرب عربي واحد’.
ودعا المطرب الجزائري إيدير إلى إعادة فتح الحدود، بمناسبة مهرجان ‘موازين’ والمباراة التي يخوضها فريقا كرة القدم للبلدين في 4 حزيران يونيو القادم في مدينة مراكش المغربية.
من جهتها، قالت المطربة الجزائرية سعاد ماسي ان ‘الحديث الذي يجري في الجزائر هذه الأيام عن فتح وشيك للحدود مع المغرب، على أن يكون ذلك في الثاني من حزيران (يونيو) المقبل، يجب أن ندعمه فنيا حتى يتجسّد’.
أما المطرب والموسيقار صافي بوتلة، فيرى بأن ‘موازين’ هذا العام، يأتي في ظرف استثنائي، بالنظر إلى أن المغرب استُهدف من طرف الجماعات الإرهابية في مراكش، وبرمجة مقابلة كرة القدم في إطار تصفيات كأس أمم افريقيا، في نفس المدينة الشهر القادم، ومشاركة مطربين جزائريين في مهرجان ‘موازين’ الدولي، وبالتالي فكل المعطيات تتجه إلى ضرورة الضغط لإعادة فتح الحدود البرية بين الجزائر والمغرب للمّ الشمل.
بدوره أبدى المطرب الجزائري المغربي في نفس الوقت سامي راي تأييده للفكرة، مؤكدا أنه سيغني للسلام والأخوة بين المغرب والجزائر، ليدفع بالسياسيين إلى أخذ القرار نهاية الشهر الجاري. وقال ‘أريد أن تزور عائلتي الجزائر أو المغرب من دون أي حواجز، فنحن شعب واحد مهما حدث’.

شاهد أيضاً

“الباييس” تفضح افتراءات علي أنوزلا على محمد السادس

لم يتعض ولم يكف الصحافي علي أنوزلا من ترديد الأكاذيب ونشر الأخبار الزائفة التي تقوده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود التحقق *