تحقيقات وملفات

الرئيس الروسي يستمتع بعاريات الصدور

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن إنه استمتع برؤية مشهد النساء عاريات الصدر اللواتي تظاهرن ضده في ألمانيا.

وأوضح بوتن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عقب تفقدهما معرض هانوفر الدولي للصناعة غربي ألمانيا أن مثل هذه الحملات تؤدي إلى زيادة الحديث عن المعرض، وقال: “لا أرى شيئا مفزعا في ذلك”.

وتابع: “من يريد أن يتحدث في السياسة عليه أن يرتدي ملابسه”.

وكانت عدة نساء عاريات الصدر تظاهرن ضد بوتن صباح الاثنين احتجاجا على نظامه السياسي، وكتبن على أجسادهن عبارات بذيئة.

واضطر بوتن وميركل لمغادرة جناح شركة (فولكسفاغن) الألمانية للسيارات لحظة اندفاع المتظاهرات، إلا أنهما أكملا جولتهما في المعرض

واجتذب وصول الرئيس الروسي إلى المعرض التجاري أيضا احتجاجات من جانب متظاهرين ارتدى بعضهم زي السجون ورفعوا لافتات كتب على إحداها “أوقفوا الإرهاب السياسي.”

وقالت ميركل لبوتن في الكلمة التي ألقتها في المعرض إن روسيا بحاجة إلى “مجتمع مدني نشط” يضمن حرية المنظمات غير الحكومية، وذلك بعد ان راجعت روسيا سجلات المنظمات غير الحكومية التي تتلقى تمويلا من الخارج في خطوة مثيرة للجدل.

ووعدت المستشارة الألمانية بإثارة “موضوعات خلافية” مع بوتن بعد تعرضها لضغوط حتى تعرب عن عدم ارتياح برلين للحملة التي تتعرض لها المنظمات غير الحكومية في روسيا ولتأييد موسكو للحكومة السورية وانتقادها لخطة الإنقاذ المالي التي تقودها ألمانيا لقبرص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق