تحقيقات وملفات

العثور على جثة المتعرية المصرية علياء المهدي

انتشرت صورة فتاة مقتولة علي صفحات وجروبات الفيس بوك، يشتبه أنها علياء المهدي الشهيرة بـ “عارية الفيسبوك”، لتظهر صورة الفتاة وهي مذبوحة من الرقبة وممدودة علي سرير “نقالة” الإسعاف.

بدأت الصورة في الانتشار علي الفيسبوك بكثافة ليدخل الخبر في مرحلة التصديق، خاصة بعدما شاهد الكثيرون مدي كره الشارع المصري لعلياء بعد ضربها وطردها في ميدان التحرير، أما مؤيدو علياء فكان لهم رأي آخر عن هذا الخبر، فعبر صفحتها الخاصة انهالت الأسئلة لمطالبتها بتكذيب الخبر والاطمئنان عليها، إلا أن تأخر علياء في الرد علي معجبيها جعلهم يشكون في سلامتها.

وأخيرا، ردت علياء وكتبت عبارة ” أنا اتقتلت ورحت النار”، لتخرج التعليقات المؤسفة التي تسألها كيف هي النار وما تشاهده هناك؟، وعن حقيقة هذه الصورة المنتشرة كشفت أحد أصدقائها علي الصفحة الرئيسية أن صورة الفتاة المقتولة ما هي إلا فتاة قتلت في لندن.

يذكر أن علياء ماجدة المهدي اشتهرت علي الانترنت بعدما نشرت صورة لها عارية تماما، لتبرر قيامها بهذا الفعل أنها تدافع عن حقوق المرأة المضطهدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق