رياضة

الفيفا تعاقب المغرب بسبب سوء تصرف لاعبيه وجماهيره

غرم الفيفا المغرب مبلغ 65 ألف فرنك سويسري بسبب مشاكل خلال التعادل 2-2 مع أسبانيا من بينها شغب جماهيري ودخول ستة أعضاء من الطاقم التدريبي إلى الملعب بعد نهاية المباراة.

واعتبرت الفيفا أن نور الدين أمرابط أصدر كلاما فاحشا حول تقنية الفيديو المساعد (VAR) مباشرة أمام كاميرا البث التلفزيوني المباشر بعد دقائق من انتهاء المباراة.

وقد تم إقصاء المغاربة من البطولة بعد خسارتهم في أول مباراتين من المسابقة، لكنهم كانوا يأملون في الخروج من المباراة بالفوز على لاروخا.

ويقول الفيفا إن هناك تهمة تأديبية تتعلق بستة من الموظفين المغاربة الذين “دخلوا الملعب بعد صافرة النهاية”. كما تم تحذير المدرب المساعد باتريس بوميلل ل “سلوك غير لائق”.

ووجهت تهمة أخرى بعد الاضطرابات الجماهيرية من قبل المشجعين المغاربة لرميهم الأشياء الصلبة في الملعب.

وتم تحذير رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع لدخوله أرضية الملعب خلال المباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق