أخبار خفيفة

القذافي عرض 100 مليون جنيه لشراء أفلام سعاد حسني الإباحية

ذكرت صحيفة أن العقيد الليبي الهارب معمر القذافي عرض على رئيس مجلس الشورى المصري السابق صفوت الشريف في عام 2000 شراء مجموعة الأفلام الإباحية للفنانة المصرية الراحلة سعاد حسني، والتي صورها لها بإجبارها على ذلك أيام عمله كضابط في المخابرات، وكان يهددها بها، بحسب ما ورد في مذكرات سعاد حسني المنشورة في صحيفة “روز اليوسف” المصرية.

وأشارت سعاد حسني بحسب مذكراتها المنشورة في الصحيفة أن صفوت الشريف الذراع الأيمن لمبارك، والمسجون حالياً في سجن طرة بتهمة قتل متظاهرين في موقعة الجمل الشهيرة يحتفظ بنسخة من الأفلام، وعرض القذافي مقابل شرائها مئة مليون جنيه مصري، فوعده صفوت بالتنفيذ عندما يكون الوقت مناسباً.

وأضافت أن سيف الإسلام القذافي عاين شخصياً الأفلام لدى صفوت تمهيداً لشراء والده لها، وقُدّر عدد الأفلام الإباحية التي صورها صفوت الشريف بالتهديد لسعاد حسني بـ 18 فيلماً بالأبيض والأسود، مدة عرض الواحد منها 15 دقيقة، وهو ما كان السبب الرئيسي وراء قرارها بنشر مذكراتها الشخصية دفاعاً عن شرفها واسمها أمام محبيها ضد صفوت الشريف.

على الجانب الآخر، كشفت سعاد حسني في مذكراتها أنها تزوجت في السر من الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، بعد علاقة غرامية انتهت بسقوطها في قبضة صفوت الشريف.

وكتبت أنه “لم يكن هناك أحد من المحيط إلى الخليج لا يرغب في جسد سعاد الذي باعوه بالرخيص”، وأضافت أنه عندما أخبرت صفوت الشريف بالتوقف لزواجها من عبد الحليم، ثار وهددها، وأقنعها بأن مستقبلها مع السلطة، ودعا حليم لمشاهدة فيلمها الإباحي الأول، فانهار الأخير ونزف بشدة في طريق عودته إلى منزله، وظل منغلقاً على نفسه لعدة أيام، مما جعل من يحيطون حوله يظنون بأنه يعاني من أزمة فنية.

وأكدت المذكرات كذلك أنه عبد الحليم حافظ عاد إلى سعاد حسني بعد ذلك، ووعد بمساعدتها، ونجح بالفعل في كشف القصة للرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، فوعده الأخير بإنهاء القضية.

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. Hi there just wanted to give you a quick heads up.
    The text in your post seem to be running off the screen in Opera.
    I’m not sure if this is a format issue or something to do with browser compatibility but I thought I’d post to let you
    know. The layout look great though! Hope you
    get the problem fixed soon. Thanks

  2. It’s a pity you don’t have a donate button! I’d most certainly donate to this brilliant blog!

    I guess for now i’ll settle for bookmarking and adding your RSS feed to my Google account.
    I look forward to new updates and will share this site with my Facebook group.

    Talk soon!

  3. Excellent post. Keep posting such kind of information on your blog.

    Im really impressed by your blog.
    Hey there, You’ve done a great job. I will certainly digg it and in my opinion suggest to my friends.

    I’m confident they will be benefited from this website.

  4. This design is spectacular! You obviously
    know how to keep a reader entertained. Between your
    wit and your videos, I was almost moved to start my own blog (well, almost…HaHa!) Excellent job.
    I really enjoyed what you had to say, and more than that, how you presented it.
    Too cool!

  5. Yesterday, while I was at work, my cousin stole my iPad and
    tested to see if it can survive a thirty foot drop, just so she
    can be a youtube sensation. My iPad is now broken and she has
    83 views. I know this is entirely off topic but I had
    to share it with someone!

  6. Howdy! This post could not be written any better!
    Going through this article reminds me of my previous roommate!

    He always kept talking about this. I am going
    to send this article to him. Fairly certain he’ll have a great
    read. Thank you for sharing!

  7. Simply desire to say your article is as astounding. The clarity in your post is simply nice and i could assume you’re an expert on this subject.

    Well with your permission let me to grab your RSS feed to keep up to date with forthcoming post.
    Thanks a million and please keep up the gratifying work.

  8. I must thank you for the efforts you have put in penning this blog.
    I really hope to view the same high-grade blog posts from
    you in the future as well. In truth, your creative writing abilities has encouraged me to get my very
    own website now 😉

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق