مجتمع

القذافي يقود مسيرة لإسقاط حكومته

ذكرت صحيفة ليبية أن الزعيم الليبي معمّر القذافي سيشارك في مظاهرة تدعو إلى إسقاط الحكومة الليبية.

وقالت صحيفة «الدار» الليبية ان القذافي قرّر التضامن مع الشعب والمشاركة في تظاهرة للمطالبة بإسقاط الحكومة. وأضافت الصحيفة أن«القذافي سوف يوفي بوعده الذي قطعه على نفسه أمام الشعب الليبي في خطاب سابق له بمدينة سبها جنوب ليبيا في الثالث من يناير الماضي وسوف يقود مظاهرة بالآلاف لإسقاط الحكومة الليبية وتطبيق المقولة الخالدة من الكتاب الأخضر «السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب».

وذكرت الصحيفة أن موعد المظاهرة المزمعة لم يتحدد بعد ولكنها رجّحت أن يكون يوم الجمعة 18 فبراير 2011. وكان ناشطون ليبيون أعلنوا الخميس 17 فبراير 2011 يوم غضب شعبي حيث من المفترض أن تتمّ تظاهرة كبرى تطالب بإسقاط الحكومة.

وانتقدت صحيفة «قورينا» الليبية المقربة من سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمّر القذافي غياب الإعلام الليبي عن تغطية ومواكبة أخبار ثورة مصر. وتحت عنوان «ليلة سقوط الإعلام الليبي» كتبت الصحيفة «جاء الخبر البُشرى الذي طال له الانتظار.. سقط فرعون مصر الأخير.. وكان كل العالم فرحا وكان كل الإعلام هناك ينقل ويرصد ويسجل ويوثق لحظة الانتصار التاريخي لشعب مصر العظيم». وأضافت أن «الغائب الوحيد هو الإعلام الليبي.. الذي أضاع علينا فرحة الإحساس بأن انتصار ثورة جماهير مصر هي انتصار لنا ولثورتنا وجماهيريتنا وساهم عن قصد أو جهل في تحويلها إلى عدو لثورات الشعوب في تونس ومصر».

على صعيد آخر كان الزعيم الليبي معمّر القذافي دعا اللاجئين الفلسطينيين إلى استغلال موجة الثورات الشعبية التي يشهدها العالم العربي للزحف على حدود فلسطين والتجمّع هناك سلميا حتى يعترف الإسرائيليون والعالم بحقوقهم. وقال القذافي في كلمة بمناسبة المولد النبوي الشريف «علينا أن نخلق مشكلة للعالم.. فهذا ليس إعلانا للحرب وإنما دعوة للسلام».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق