الرئيسية » فن ونجوم » المدونة المصرية العارية لمطرب سوري: لو عاجبك الحجاب البسه

المدونة المصرية العارية لمطرب سوري: لو عاجبك الحجاب البسه

انهمر سيل من التعليقات ينتقد المدونة المصرية «العارية» علياء المهدي بعد مهاجمتها المطرب السوري حسام الحاج، صاحب أغنية «اتحجبتي برافو عليكي»، ووصفته بأنه مطرب متخلف يردد أغنية متخلفة تسببت في ارتداء كثيرات من الفتيات للحجاب.
وذكرت عديد من التقارير أن علياء دخلت على صفحة حسام الحاج في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وكتبت «أين الحرية التي تتكلم عنها.. لو عاجبك الحجاب أوي البسه».

في المقابل، رد عليها حسام الحاج قائلا «أنا فخور جدا أني نجحت في تقديم رسالة إنسانية صحية لا أتعدى فيها على حرية الآخرين ولا تؤذي أحدا».

واستطرد حسام «أنتي الآن تحاربي الحجاب الموجود في مجتمعاتنا ولا يؤذي أحدا، لما لا تحاربي اليهود بما يضعونه على رؤوسهم، وسؤالي هل أنتي فخورة بما تحاولين أن تروجي له؟».

واستدرك المطرب السوري مضيفا حسبما نقلته التقارير «كلامك لن يؤثر على أي محجبة ولن تنجحي بالترويج لفكرك، لأن الأفكار غير الصحية لا تنجح، التعري يعني الرجوع إلى عصور الجاهلية، وهذا كليب لفنانات أكيد فكرهم متفتح من دون حجاب والآن بالحجاب».

وردت علياء بقولها «عاجبك الحجاب أوي البسه».

وقال حسام الحاج «أنتي ليه بتتعدي على حرية الآخرين؟ كل إنسان حر يلبس ما هو مناسب له، وكل واحد يتقبل الآخر كما هو».

علياء: «أنا بشجع البنات تتكلم عن الضغط اللي بيتعرضوا له ويكونوا نفسهم وأنت بتضغط عليهم علشان يعملوا حاجة مهينة ليهم متقبلهاش على نفسك».

حسام: «بس مش كل البنات مضغوط عليهم في بنات من أميركا ومن أوروبا بيعتنقوا الدين الإسلامي ويضعوا الحجاب من غير أي ضغط، لازم لما تطرحي فكرة تدرسيها كويس وتنظريلها من جميع النواحي وتخلي رؤيتك أوسع متركزيش على نقطة واحدة وتتعصبي ليها، وعشان تكوني إنسانة محبة للحرية لازم تحبي الحرية لغيرك، انتي كده مثل المتشددين بالدين بس بالعكس».

يذكر أن فتيات مصر رفضن دعوة «خلع الحجاب» التي أطلقتها علياء المهدي عبر صفحتيها على «فيس بوك» و«تويتر» ومدونتها على شبكة الإنترنت «مذكرات ثائرة» و«صرخة مدوية»، ولم يستجب لهذه الدعوة سوى 5 فتيات ورجل، وقد شكك بعض الأشخاص في حقيقة الفتيات اللاتي استجبن للدعوة، وزعموا أن الصور المنشورة لهن تمت بغير علمهن.

شاهد أيضاً

الدكتاتور القططي

اذهب في تفكيري الى ما بعد الغيوم لاستطلاع حلول غير مرئيّة تأتي بغتة كغضب الشمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود التحقق *