الرئيسية » مجتمع » المرأة القصيرة أكثر أنوثة وسهلة الإحتواء

المرأة القصيرة أكثر أنوثة وسهلة الإحتواء

اكدت دراسة بريطانية أن المرأة القصيرة مازالت هي الأكثر أنوثة وجاذبية للرجال بصفة عامة‏ ،وذكرت الدراسة أن التكوين الجسماني للمرأة القصيرة يعكس لدى الرجل شعورا بالقوة والقدرة على احتوائها‏.
كذلك ان أهم مميزات المرأة القصيرة أن عمرها الحقيقي لا يبدو عليها وتكون دائما في حالة من الحيوية والبهجة مثل الفتاة الصغيرة‏.

وخالف هذه الدراسة خبراء علم النفس حيث يرون أن مسألة طول وقصر القامة والنحافة والبدانة والشكل بصفة عامة مسألة نسبية تختلف من شعب إلى آخر ومن ثقافة إلى أخرى،‏ كما تختلف في الريف عن الحضر‏، كما يتدخل في اختيار شريك الحياة معايير عديدة منها المستوى الاجتماعي والمستوى التعليمي والثقافي وكلها تعد مؤثرات تشكل في النهاية الجاذبية بين الطرفين‏.

الجسم الرشيق حلم كل السيدات ، وهوس الفتيات ، ولكننا بوجه عام قد نجد أن النحيفة غير راضية عن مظهرها والسمينة أيضاً لا تجد في مظهرها أي جمال وقد تصاب بأزمة نفسية ، و في معظم الأوقات يكون هاجس الرشاقة الهدف منه إرضاء الرجال وخاصة في المجتمعات العربية ، وبما أن الرجال كل يوم بحال فالمقاييس تختلف من حين لآخر .

ومن خلال ندوة نظمها معرض “سيديل” للتناغم الغذائي تحت عنوان “أجسام النساء تحت التأثير” أكد الباحثين في مجال الاجتماع وعلم النفس والتحليل النفسي والتاريخ وعلم الإنسان أن الرجال يفضلون المرأة التي تتمتع بمقاييس سخية خلافاً لما يعتقده الكثيرون .

كما يفضل الرجال ذوات الجسم الممتليء علي النحيفات اللاتي يشبهن الصبية في مظهرهن ومع ذلك يظل هاجس النحافة يسيطر على المرأة ، حيث تبين من خلال الندوة أن هناك ألف سيدة تتراوح أعمارهن مابين 18 و65 عاماً تم استجوابهن حول مفهومهن الخاص للجسم المثالي ، وأجمعت الأغلبية علي الرغبة في الاحتفاظ بجسم نحيف.

ومن ناحية أخرى يظل هناك الرجال الذين لا يستهويهم “غصن البان” اي الوزن الرشيق المثالي للمرأة كما يظهر ذلك في مسابقات ملكات الجمال والرجال أحيانا تجذبهم المرأة التي يزيد وزنها من 10% إلي 20% علي الوزن المثالي إذا كان سيبرز مفاتن الجمال والجاذبية وقد أصبحت تقام في أوروبا الآن عروض أزياء من اجل حواء الأكثر وزنا وليست البدينة وأشهر عارضة أزياء في أوروبا للتعبير عن هؤلاء الحسناوات الأكثر وزنا هي العارضة الإنجليزية الجميلة “صوفي داهل” ، ومحلات الأزياء في لندن وباريس وروما وميلانو ونيويورك وغيرها من مدن أوروبا وأمريكا أصبحت تخصص أقساماً لملابس البدينات.

السمينات أكثر تفهماً

وأوضحت في دراستها التي استمرت خمس سنوات أن النساء البدينات يعتبرن أفضل الزوجات لأن من السهل التعامل معهن ، فهن لا يفسدن بالإطراء والتدليل مثل نظيراتهن الجميلات من النحيفات السريعات الغضب كلما ضايقهن شيء، كما أنهن أكثر قدرة على التفاهم وتحمل فظاظة الزوج بسبب مهارتهن في تصريف أمورهن التي تعلمنها منذ الطفولة وعدم اعتمادهن على الجمال فقط كالأخريات.

وأوضحت جاكلين أن السيدات من ذوات الوزن الثقيل يعرفن كيف يضفين السرور على حياة الرجل وذلك لتمتعهن بحس مرهف وشهية كبيرة للمسرات الحسية للحياة، مؤكدة أن أي رجل يوفق في اختيار عروس بدينة سيكون محظوظاً وسعيداً جداً.

وأفادت في الدراسة التي نشرتها مجلة “عالم المرأة” أن البدينات أكثر ثقة بأنفسهن وأفضل صحة ويكرسن كل طاقتهن لزواجهن ويعملن على إنجاحه بعكس النحيفات اللاتي يكثرن من القلق على مظهرن ويلتزمن دائماً بنظام حمية معينة .

وهناك فى هولى وود الكثير من النجمات القصيرات الرائعات الجمال واللاتى يحظين بإعجاب أكبر نسبة من الرجال مثل ويطلق عليهن ” حزب المتر ونصف ” مثل ريتشيل بيلسون 156 سم وناتالى بورتمان وكريستن بيل 155 سم ومارى كيت وهايدن بانتير 153 سم وايفا لونجوريا 153 سم وهيلارى دوف 155 سم وسلمى حايك 156 سم وشاكيرا 156 سم وريز ويذرسبون 157 سم وكارمن اليكتر 159

شاهد أيضاً

كندي يسرق فكرة مصور مغربي وينسبها لنفسه

قام مصور كندي مغمور اسمه كونور نيكرسون بسرقة فكرة المصور المغربي الشهير أشرف بزناني ونسبها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود التحقق *