الرئيسية » مجتمع » المغرب سيتخلى عن توقيت غرينيتش

المغرب سيتخلى عن توقيت غرينيتش

أطلقت وزارة تحديث القطاعات العامة دراسة تهدف إلى بحث إمكانية إدخال تعديل على التوقيت المغربي الذي يوافق توقيت غرينتش الدولي. و الدراسة، التي أطلقت بداية الشهر الجاري، مجموعة من السيناريوهات المحتملة، من بينها إضافة ساعة واحدة إلى التوقيت المغربي طيلة السنة، ليصبح موافقا لتوقيت GMT+1
‏وتدرس وزارة تحديث القطاعات العامة أيضا إمكانية إحداث تقارب بين التوقيت المغربي ونظيره الأوريي الذي يعتمد التوقيت الصيفي خلال فترات منتظمة ومحددة من السنة، بحيث يبدأ العمل به ابتداء من يوم الأحد الأخير ‏من شهر مارس إلى الأحد الأخير من شهر أكتوبر.
‏ويوجد سيناريو آخر يتمثل في إيجاد توقيت يستجيب لخصوصيات المغرب كما أكد ذلك أحمد العمومري، مدير تحديث الإدارة بالوزارة ذاتها، عبر إضافة ساعة واحدة خلال فترات محددة من السنة ثم العودة إلى التوقيت العادي، اعتمادا على مواقيت طلوع الشمس في المغرب.
‏وتوقع العمومري خروج نتائج الدراسة خلال 3 ‏أو 4 ‏أشهر المقبلة، رافضا الكشف عن مكتب الدراسات الذي ينجزها. واكتفى بالقول: إنه المكتب نفسه الذي سبق أجرى الدراسة الخاصة بالتوقيت المستمر المعمول به حاليا في الإدارات العمومية، ولديه المعطيات والخبرة الكافية للقيام بهذه الدراسة.
‏وأوضح العمومري أن تعديل التوقيت المغربي سيؤثر إيجابيا على عدد من القطاعات الاقتصادية من بينها قطاع الطاقة، إذ سيساهم في توسيع هامش الاحتياط من الطاقة الكهربائية خلال وقت الذروة، كما سيمكن من توسيع مساحة التقارب بين المغرب والاتحاد الأوريي، باعتباره الشريك الأول للمغرب اقتصاديا .
‏وأضاف أحمد العمومري أن التوقيت الجديد في حالة اعتماده سيمنح المواطنين متسعا من الوقت لقضاء أغراضهم، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الدراسة ستأخذ بعين الاعتبار نفسية المواطن المغربي التعود على التوقيت المعمول به حاليا.
‏يذكر أن المغرب يعتمد، منذ ثلاث سنوات تقريبا، توقيتا صيفيا بإضافة ساعة إلى توقيته العادي الذي يتم الرجوع إليه مع كل بداية شهر رمضان.

شاهد أيضاً

المشاكل الجنسية عند المغاربة

الجنس حاجة مهمة و ضرورية في الحياة، ماشي غير عند المغاربة بل عند كل المجتماعات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود التحقق *