الرئيسية » تحقيقات وملفات » الملك محمد السادس يخضع لعملية جراحية

الملك محمد السادس يخضع لعملية جراحية

خضع العاهل المغربي الملك محمد السادس لعملية جراحية في أحد المستشفيات الباريسية للعلاج من مشاكل تنفسية بات يعاني منها وفق روجت له بعض الصحف الفرنسية.

وقالت المصادر إن الملك محمد السادس خضع لعملية جراحية و هو الآن يمضي فترة نقاهة في قصره الفاخر بمدينة “بيتز” القريبة من باريس.

وأخبر صحافي من صحيفة لوموند الفرنسية أن الصحيفة تحقق في معلومات عن علاج الملك محمد السادس من مرض أصابه في جهازه التنفسي في أحد مستشقيات باريس.

وأضاف أن هناك تضارب في الأنباء بخصوص طبيعة مرضه بين إصابة في جهاز التنفس و معاناته مع داء الفشل الكلوي و مرض الكبد.

وتتكثم السلطات المغربية عن الأمر ويتفادى المسؤولون المغاربة الخوض في أسباب طول بقاء الملك محمد السدس في فرنسا بعد زيارة خاصة قيل إنها ستكون قصيرة.

وتأخرت عودة الملك محمد السادس إلى بلاده بعد انتظار طويل من قبل المغاربة خاصة على خلفية ما تعيشه البلاد من أزمة سياسية بعد إعلان حزب الإستقلال الحليف الرئيسي لحزب العدالة و التنمية ذي المرجعية الإسلامية انسحابه من الحكومة.

وأعلن زعيم الحزب حميد شباط أن الملك محمد السادس اتصل به هاتفيا من باريس بعد الإعلان ليطلب منه إبقاء وزراء حزبه في الحكومة إلى حين عودته من زيارته الخاصة إلى فرنسا.

وكانت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة و هي وزارة تابعة للقصر الملكي ولا تخضع لسلطة الحكومة قد فاجأت المغاربة في السابق بعد تداول انباء عن مرض الملك أن هذا الأخير تعرض لالتهاب حاد من نوع “روتا فيروس” مع أعراض في الجهاز الهضمي وحالة جفاف حاد تطلب معه الأمر إجراء عملية جراحية تبعتها فترة نقاهة من خمسة أيام.

ويسبب فيروس “روتا فيروس” الذي كان قد أصاب الملك محمد السادس التهابا معويا، يطلق عليه أيضا “إسهال الشتاء” و”أنفلونزا المعدة”، وهو مرض يتفاوت في خطورته بين الاعتدال إلى الشدة، ويتميز بالتقيؤ والإسهال المائي وحمى منخفضة.

ونشرت صحف قريبة من الحكومة أنباءا عن عودة مزعومة للملك محمد السدس إلى بلاده بعد ان اختفت اخباره وطالت مدة إقامته خارج البلاد منذ ان غادرها في العاشر من شهر مايو 2013، قبل أن تكشف زيارة قام بها إلى الرباط رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان أن الملك غير موجود،حيث حظي المسؤول التركي باستقبال رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران وحده.

وقالت صاحبة محل للحلاقة في بلدة “بيتز” بضواحي باريس ان “كل سكان البلدة الصغيرة يعلمون ان الملك محمد السادس يوجد في قصره، اليوم شاهدت سيارة فاخرة رسمية وعلما مغربيا أمام مبنى البلدية”.

والعاهل المغربي هو ثالث زعيم من منطقة المغرب العربي يخضع للعلاج في باريس، بعد الرئيس الموريتاني محمد عبد العزيز الذي كان قد تعرض لمحاولة اغتيال في بلده، والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي تحدثت مصادر عن إصابته بموت سريري.

و كان آخر ظهور علني للملك محمد السادس في ساحة فوندوم الباريسية الفاخرة، حيث نشرت مواقع مغربية صورة له رفقة مهاجر مغربي.

وأشار الصحفي المغربي علي عمار في مقال له نشر يوم أمس على جريدة “دومان” أن الملك مريض ويخضع لعلاج خاص بفرنسا.

شاهد أيضاً

“الباييس” تفضح افتراءات علي أنوزلا على محمد السادس

لم يتعض ولم يكف الصحافي علي أنوزلا من ترديد الأكاذيب ونشر الأخبار الزائفة التي تقوده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود التحقق *