الرئيسية » ضيف الصباحية » الممثلة المغربية أمل صقر في ضيافة الصباحية

الممثلة المغربية أمل صقر في ضيافة الصباحية

يصادف الثامن من مارس كل عام اليوم العالمي للمرأة، حيث تقام الآلاف من الفعاليات والأحداث في كافة أنحاء العالم، تشجيعاً للمرأة واحتفاءً بالإنجازات الكبيرة التي حققتها، وتحققها، كل يوم، واخترنا من جهتنا لذلك، الممثلة أمل صقر كنموذج حي لتألق المرأة المغربية عبر العالم لتكون ضيفة الصباحية في احتفالها باليوم العالمي للمرأة، حيث خصت الممثلة القديرة مراسل الصباحية، حسام بزناني، بحوار خاص ومتميز كشفت من خلاله جديدها الفني كما وجهت كلمة حب وتقدير لجمهورها ولقراء الصباحية.

حسام بزناني: ما هي أهم إنجازات أمل صقر خلال مسيرتها الفنية؟
أمل صقر: أفضل عدم التكلم عن نفسي أترك جمهوري ليتكلم عني و عن مساري، لم أكن مقتنعة يوما بأعمالي، أحس دائما أنني أعطي القليل في حق الجمهور، الشعب المغربي، و في حق الأشخاص الذين أشتغل معهم، سأظل دائما أبحث و أكد على عطاء أكثر، لأنه في نظري لم أقدم ما يستحقه جمهوري.

كيف ترين ما يواجه المرأة المغربية من معيقات تحد من إبداعها؟
المرأة المغربية عملت العديد من الأمور، نجدها دائما في العديد من الميادين، الوزارة، الإدارة… كما أتبتث بعض الدراسات و الإحصائيات على أن المرأة هي من تعول جل العائلات في المغرب، و أظن أنه لسنا على وعي كافي بقيمة المرأة في المجتمع ويجب أن نشعر و نحس بها كإنسانة قبل أن تكون امرأة، نظرة امرأة فعالة ولا نقول “هاديك غير امرأة”، هناك عوامل كثيرة متدخلة في هذا الأمر يمكن أن نجمعها في نظرة المجتمع للمرأة في العالم العربي و ليس المغرب فقط، و نحن الأن نحارب هذا الأمر كي نبين قيمة المرأة ومركزها الحقيقي، الحل لهذا المثابرة.. القوة و الإستمرار في اظهار قدراتهم كنساء، قطعنا أشواط وتلزمنا أشواط أخرى تكمن في الإتحاد لعمل الخير وتقديم الأفضل لبلادنا الحبيبة.

ما هو جديد الفنانة أمل صقر؟
حاليا في صدد العمل على فيلمين تلفزيونية فيلم “هكذا أريد إبنتي” من إخراج منصف النزهي وفيلم تلفزيوني “ٱخر الرومانسيين”من إخراج خالد إبراهمي وفيلم سينمائ “العهد” من إخراج محمد قيسي ، كما أنني حاليا أعمل على دبلجة دورين رئيسية في مسلسلين أحدهما برازيلي “هدي أو التوبة” في دور فيرونيكا و آخر تركي”متنسانيش” في دور “خديجة”يتم عرضهما حاليا على قناة المغربية2M .

كلمة توجهها الفنانة أمل صقر للمرأة المغربية ولسيدات صحيفة الصباحية الإلكترونية؟
اقول لهن أنني أحبهم و أنا منهن و لهن ، أعشق المرأة عامة والمرأة المغربية خاصة ، هي الأم،و الأخت ولإبنة والزوجة هي من تربي و تكون أجيال هي نصف المجتمع، أنا من عشاق المرأة ككيان، كإحساس… تحية لكل إمرأة أينما كانت.. تحية لأميرات بلادي ويا رب يحفظهن لنا، أتمنى يارب مستقبل زاهر لكل نساء العالم مفعم بالأمل و الخير إنشاء الله .

شاهد أيضاً

الشاحت مان للصباحية: الفتيات في الفيديو كليب يعبرن عن واقع المجتمع

كيف كانت بداية شاحت مان؟ البداية كانت مع المعاناة و بعدها سنة 2003 مع كازا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود التحقق *