مجتمع

امرأة من فلبين

امرأة من فلبين

فواد الكنجي

سمرة يغار على جسديها من السمار
يثير الرغبات
في أعماقي، بما يثار
طريا ،
يلمع بسمار النهد أوتار
يأخذ مني العقل
فيلويني بجنون العشق
على السرير،
اختصارا
…..
فاحتمي بثغرها
وأي ثغر
ثار فيه الجمال جنونا
حتى غار منها ( نرسيس )
بما شد على قيثارة الأوتار جمالا
فاغرق الكون،
شدوا و أنغاما
…..
(فلبينية) الدم
شرقية العشق
بفتنة السمر فاقت
غنجا ..
ودلالا ..
وإغراءا
فضمت سمرة (بغداد) بنهديها
لأجن جنونا،
بما الوتني شفتاها
لثما ..
واختصارا

لأرى
في محاور عيناها
كرة الأرض
مختصرا
لعشق غجري

وانأ مزحوم
بالحب في المطارات
غنيا بعشق
كشف سره الإسفار
على الشواطئ البعيدة
لأقامر هناك
الرقص
فائزا بامرأة،
تنام على صدري
تعلمني لغة العشق،
برقة جمال ..
وإحساس ..
وحنان
…..
وأنا الوحش
القادم من ظمئ الصحراء
ادخل مدن (أسيا) البعيدة
لاضم ظمئ أعوام طوال
…..
فانتصب
لألثم أنثى،
تخرج
من إدخال (فلبين)
وانأ الوحش الهائج
اسحق هزائمي
في مراقص الحب
أعلو..
وأدنو
في ذروة الجنون
الثم
نهودا .. وسيقان
فلا عنها
ولا عني
تطفئ النيران
شرارا ..
و برقا ..
ونار
أعلو ..
وأدنو
وكأني في البحر
أمواجه تلاطم على السرير
ضما .. وفك
دون مهادنة
حتى تمزقت شرايين القلب
عشقا ..
وهياما
…..
(مانيلا)
مدينة أنثى العاشقة
اذكرها
فوق عطر الأحلام
لنساء
منحوا لقلبي حق اللجوء
لأثري
عشقا ..
وجنونا
لدخول كل مدن العالم
…..
(فلبين)
بلاد أنثى
والعشق البعيدة
يبقى فيها
أرشيف قلبي،
بلسما العمر
منها احمل جواز سفري
لأسفار لا تنتهي
بعشق
بحب
بجنون
يزاحمني الدخول والخروج
إلى مسافات
اقصر من مسافة الطيران
بين مطارات العالم
…..
فأي امرأة،
هذه التي تخرج
من أعماق القارات
بملامح الشمس
لتكشف إسراري
وانأ امشي في شوارع
لا اعرف أسماءها
برفقة امرأة
أشم منها عطرا نقيا
كنسيم (الشام)
في (حدائق تشرين)
اغرق معها
من الحب
ما عرف عنه الحدود
…..
حب
وعشق
وجنون
ما هدأ عني لوعه
لأقول لها :
إني عاشق
وان نشوتي،
تضيع من بين يدي،
قرار قلبي
لأجن بارتشاف القبل
دون توقف …
ظافرا
بثورة الغرائز
مقامرا
فاز بقلب (فلبينية)
دون أن تدري
باني مغامر
امتهن في صالات القمار
طعم الخسارة
تحت إمطار الإسفار
والغرق في بحور النساء
بين الخمر
والرقص
والجنون
مع عناوين مجهولة
كعنواني ألان،
مع أنثى (فلبين)
تختصرني
بين حلم وحنين
في قصة
تؤرخني هنا
في جداول
الجمع
والطرح
والضرب
والقسمة
وبين أرقام الشقق ..
وغرف الفنادق ..
و أوراق اللعب
وأنا المقامر
احرق أوراقي
بين خدود النساء
أنام ..
وأصحو
بين أضلع،
أرخت على كتفيها الحنين
على شواطئ البعيدة
وأنا المسافر
أجول مسحورا
في شوارع
لا اعرف أسمائها
حتى صارت بعد كتبي
أنيسة الروح
تثور رغباتي
كرغبات
جمع الكتب
والبحث عنها في الأسواق القديمة
حتى صار
هذا الحب
أقوى مني
لتأشير الجواز
ولذهاب إلى المطار
لرحلة جزر العشق البعيدة
لأرسي
ثورة الجنون في المراقص
هنا وهناك
فامتلك
الثراء في عشق جديد
في زمن
لا أود
أن يمشي إلى النهاية
وأنا ملتهب عشقا و تيتما
بحب صار القوى من عقلي
أعيش برفقه،
كالعصفور
لا يبقى في مكان واحد
أسافر إلى الشمال
والى الجنوب
حرا
كالبحر
بأمواج لا تستكين

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. Hi there just wanted to give you a quick heads up.

    The text in your article seem to be running off the screen in Firefox.

    I’m not sure if this is a format issue or something to
    do with web browser compatibility but I thought I’d post
    to let you know. The design look great though! Hope
    you get the problem solved soon. Many thanks

  2. Please let me know if you’re looking for a article author for
    your blog. You have some really great articles and I think I would
    be a good asset. If you ever want to take some of the load off,
    I’d really like to write some articles for your blog in exchange for
    a link back to mine. Please send me an email if interested.
    Kudos!

  3. Hello there! This is my first visit to your blog!

    We are a collection of volunteers and starting
    a new project in a community in the same niche. Your
    blog provided us valuable information to work on. You have done
    a wonderful job!

  4. Hello! I know this is kinda off topic but I’d figured I’d ask.
    Would you be interested in exchanging links or maybe guest authoring a blog post
    or vice-versa? My website goes over a lot of the same subjects
    as yours and I feel we could greatly benefit from each other.

    If you might be interested feel free to send me an email.
    I look forward to hearing from you! Superb blog by the way!

  5. hi!,I really like your writing very a lot! share we keep up a correspondence
    extra about your post on AOL? I require a specialist on this
    space to resolve my problem. Maybe that’s you!
    Looking ahead to see you.

  6. Wow that was strange. I just wrote an very long comment but after I clicked submit my comment didn’t appear.
    Grrrr… well I’m not writing all that over again. Anyways,
    just wanted to say excellent blog!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق