تحقيقات وملفات

وفاة عبد العزيز بوتفليقة إشاعة حسب الحكومة الجزائرية والرئيس لم يظهر منذ إطلاقها

تتناقل مواقع التواصل الاجتماعي والشارع الجزائري منذ مساء الجمعة، أنباء تتحدث عن تدهور صحة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أحد المستشفيات السويسرية وحتى وفاته.

وقال المحلل السياسي فيصل مطاوي إن “الجزائر تعجّ بالشائعات لاسيما في الأيام الأخيرة حيث سرت إشاعات عن مرض الرئيس ووفاته في سويسرا بعد زيارة للعلاج خلال رمضان الماضي”.

وأضاف أن “هذه الإشاعات دائما لا يردّ عليها، لا السلطة ولا رئاسة الجمهورية تحاول أن ترد على الأقل ببيان أو بتصريح رسمي لتقول إن الرئيس لا يعاني من أي مرض الرئيس وكأن صحة الرئيس سر من أسرار الدولة، هذا غير موجود تماما في الدستور الجزائري”.

وقال إن السلطة ما زالت تسير وفق ما أسماه بمنطق الأحادية، وأضاف “لا زالت تعاني من الفكر المخابراتي، فكر السكوت والصمت وعدم إعطاء المعلومات للشعب الجزائري وكأن الأمر لا يعني المواطنين ولا يعني الجزائريين”.

وكدليل على أن الرئيس بخير، ذكرت مصادر حكومية السبت أن بوتفليقة سيترأس اجتماع مجلس الوزراء الأربعاء المقبل، كما أعلنت أنه سيستقبل كلا من رئيس الوزراء القطري ووزير المالية الكويتي ووزير الدفاع الإيطالي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق