تحقيقات وملفات

تازة. سيدة صرخت “عاش الملك” فردوا عليها “الملك هو لي عطانا الرخصة نقتلوكم هاد الليلة”

حملت تصريحات جديدة بثتها مواقع اجتماعية لنساء من مدينة تازة، شهادات خطيرة عن الفظاعات التي ارتكبتها القوات العمومية أثناء هجومها على الأحياء الشعبية التي خرج سكانها للاحتجاج ضد ارتفاع فواتير الكهرباء.

وفي إحدى تلك الشهادات قالت إحدى النساء إن عناصر من الشرطة داهمت بيتها ليلا، وبدؤوا بضرب باب بيتها بقوة من أجل فتحه، وعندما صرخت “عاش الملك” رد عليها المداهمون بالقول “الملك هو لي عطانا الرخصة نقتلوكم هد الليلة”.

ونفس الشهادة تكررت على لسان سيدة أخرى قالت إن عناصر الأمن الذين داهموا بيتها كانوا يقولون بأن “سيدنا محمد السادس هو لي صيفطنا باش ندخلو عليكم الدار”.

وفي شهادة أخرى قالت إحدى النساء إن عناصر القوات العمومية داهموا حتى الحمامات العمومية المخصصة للنساء، ودخلوا على النساء وهن شبه عاريات.

ونقل عن شاهد عيان من نفس المدينة أن عناصر القوات العمومية التي نفذت الهجوم على الأحياء الشعبية كانت تتكون من مجندين من مركز تكوين الشرطة بوجدة.

من جهته قال مصطفى الخلفي الناطق الرسمي بإسم الحكومة إن “السلطة قامت بدعوة المحتجين إلى الحوار…لكن حصل انزلاق نتجت عنه احتكاكات…”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق