مجتمع

تعليمات ملكية للضرب بيد من حديد على أيدي المتلاعبين بأمن المواطنين بالداخلة

عبر وزير الداخلية الطيب الشرقاوي فجر اليوم الثلاثاء: 27 شتنبر 2011 عن مستوى عالي من المسؤولية و سعة للصدر في تقبل شكاوى المتدخلين في اللقاء الذي عقده مع منتخبين و وجهاء و شباب جهة وادي الذهب الكويرة بمقر إقامة الوالي . الاجتماع الذي دام ما يقارب الثلاث ساعات عبر فيه وزير الداخلية للحاضرين عن تلقيه تعليمات ملكية سامية من أجل قطع الأيادي التي تعبث بأمن المواطنين بهذه الجهة من أي طرف كانت ، و بأن القانون سيأخذ مجراه و سيتم تقديم المسؤولين عن هذه الأحداث و الذين تسببوا في المشاركة فيها أو التحريض عليها و تقديمهم للعدالة ليكونوا عبرة لكل من يعتبر. الداخلة نيوز إستطلعت آراء الكثير من المواطنين الذين تابعوا أطوار هذا اللقاء و لمست إرتياحا لدى عامتهم و أثلج صدور الكثيرين منهم بعدما فقدوا الثقة خلال اليومين الماضيين في السلطات الترابية بسبب الفراغ الأمني الذي عايشوه و بدا واضحا للعيان . و كان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، يوم أمس الإثنين أعلن في بلاغ له أن النيابة العامة بالمحكمة أمرت بإجراء بحث دقيق ومفصل لإيقاف كل متورط في أحداث الشغب التي عرفتها مدينة الداخلة على خلفية مباراة في كرة القدم ، يوم الأحد، وترتيب الآثار القانونية عن ذلك. و تنتظر ساكنة الداخلة بفارغ الصبر تقديم المتورطين في هذه الأحداث للعدالة ، و البحث عن الرؤوس المدبرة و المحرضة على زرع بذور الفرقة و الشقاق بين أبناء الوطن الواحد بشكل يهدد السلم و الأمن الاجتماعيين و يضع مستقبل جهة بأكملها كانت نموذجا للسلم والتعايش و الاستقرار على كف عفريت ، فالفتنة نائمة نعل الله من أيقظها.
و على عقلاء هذه الجهة أن يبادروا إلى الوقوف ضد هذه الممارسات المشينة من مبدأ أن الساكت عن الحق شيطان أخرس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق