فن ونجوم

تفاصيل وفاة ابراهيم الفقي في حريق شب في بيته

لقى الدكتور إبراهيم الفقي (62 عاما) خبير التنمية البشرية والبرمجة اللغوية، ورئيس مجلس إدارة المعهد الكندي للبرمجة اللغوية وشقيقته، وكذلك الخادمة، مصرعهم مختنقين إثر اندلاع حريق هائل بالشقة التى يقيم بها، وتواصل أجهزة الدفاع المدنى جهودها لانتشال الجثث التى تفحمت تماما من داخل الشقة.

وكان اللواء عبدالعزيز توفيق مدير إدارة الدفاع المدنى بالقاهرة قد تلقى بلاغا باندلاع حريق هائل فى العقار رقم 31 بشارع عبدالله بن طه من شارع أبو داوود من شارع مكرم عبيد.
وقد نشب الحريق فى مركز الدكتور إبراهيم الفقي للطب النفسي، بالطابق الثالث وامتد لباقى أدوار العقار الذى يمتلكه الفقى ويقيم به مما أدى إلى وفاته وشقيقته فوقية محمد الفقى (72 سنة) ومربية الأطفال التى كانت تقيم معهم وتدعى نوال (72 سنة).

وقد تمكنت قوات الدفاع المدنى من السيطرة على الحريق وتم انتشال الجثث الثلاث، كما انتقل إلى مكان الحريق العميد عبدالعزيز خضر وأشرف الرائدان محمد كمال القلاوى ومحمد الصعيدى على نقل الجثث إلى المستشفى.
وأمر اللواء سامى لطفى نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة بانتداب المعمل الجنائى لمعرفة سبب الحريق.
وقد أشار نجل شقيقة د.إبراهيم، والتى لقيت مصرعها معه إلى أن المنزل به عدد كبير من الدفايات، وقد يكون ذلك سبب اشتعال الحريق، وأمر اللواء محسن مراد بتحرير محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة التى تولت التحقيق.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. يا إلاهي كم تعذبت لما تأكدت من الخبر
    سمعت بوفاة د ابراهيم الفقي يوما وكأني لم أصدق فشغلت ونسيت الأمر فلما تذكرت تأكدت فتمنيت أن ليتني ما تذكرت
    لا إله إلا الله له ما أعطى وما أخذ وإنا لله وإنا إليه راجعون
    كان رحمه الله ثروة من الثروات الناذرة للأمة العربية تحية له حيا وميتا.

  2. يا إلاهي كم تعذبت لما تأكدت من الخبر
    سمعت بوفاة د ابراهيم الفقي يوما وكأني لم أصدق فشغلت ونسيت الأمر فلما تذكرت تأكدت فتمنيت أن ليتني ما تذكرت
    لا إله إلا الله له ما أعطى وما أخذ وإنا لله وإنا إليه راجعون
    كان رحمه الله ثروة من الثروات الناذرة للأمة العربية تحية له حيا وميتا.

  3. تنبيه: غير معروف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق