مجتمع

تقارير عن اتفاق تعاون بين الخطوط الملكية المغربية وشركة طيران اسرائيلية

ندد ناشطون مغاربة بمشاركة مجندة اسرائيلية بمهرجان غنائي يقام بمدينة اغادير المغربية غدا السبت، كما حذروا من مشاركة مسؤولين اسرائيليين في منتدى ينظم بطنجة (شمال) منتصف الشهر القادم.
وقالت ‘مجموعة العمل الوطنية المغربية لدعم فلسطين والعراق’ في بيان ارسل لـ’القدس العربي’ ان ‘بعض المتصهينين مازالوا يصرون على إقحام المغرب في عمليات تطبيعية مجانية ومستفزة’.
ومن المقرر ان تشارك ‘يئيل نعيم’ وهي مجندة سابقة في الجيش الإسرائيلي في ‘حفل التسامح’ السنوي الذي يقام بمدينة اغادير بتمويل الشركات الكبرى والبنوك القريبة من الدولة المغربية.
وقال بيان المجموعة ‘أن مشاركة يئيل نعيم يتزامن مع ارتفاع حدة الإجرام الصهيوني، وتعرية طابعه العنصري الإرهابي وتصميمه على تحدي المجتمع الدولي واحتلال ما تبقى من أرض في الضفة الغربية والقدس، رغم كل المواقف الظاهرة من حلفاء الكيان الصهيوني أنفسهم، أو في نفس الوقت الذي انتقل فيه الصهاينة إلى الخطوة الأخيرة في الانتقال إلى أكبر كيان عنصري في التاريخ، ألا وهي الدولة اليهودية الخالصة’.
وقال بيان المجموعة ان الدورة القادمة لمنتدى ‘أماديوس’ الذي ينظمه نجل وزير الخارجية المغربي في طنجة من 10 إلى 13 تشرين الثاني/نوفمبر القادم يعمل على ‘خدمة المشروع الصهيوني وعلى تبييض جرائم الإرهابيين الصهاينة، حيث يعقد العزم على دعوة عدد من رموز المشروع الصهيوني إلى مدينة طنجة للمشاركة في دورة هذه السنة بعد فضيحة السنة الماضية، والتحدي المقزز باستقبال رمز الإرهاب تسيفي ليفني ومن معها، بدعوى أنها تحمل معها إلى طنجة حقوق الشعب الفلسطيني’.
وطالبت المجموعة في بيانها الحكومة المغربية بتحمل مسؤولياتها في إيقاف هذا النزيف البشع، وأن توضح الموقف الرسمي الحقيقي من موضوع التطبيع، وأن تمنع الأنشطة المستفزة لها بمقدار استفزازها للشعب المغربي قاطبة، وأن تتخذ الإجراءات التي يفرضها الموقف ضد المطبعين والمتصهينين.
وناشدت رجال الأعمال المغاربة ومديري المؤسسات والشركات المواطنة رفض تمويل أو دعم أنشطة ‘أماديوس’ وغيرها من الأنشطة التي يشارك فيها صهاينة.
وفي نفس الاطار أورد موقع اسرائيلي على الانترنت أن الخطوط الجوية الملكية المغربية وقعت اتفاقية شراكة مع شركة خطوط ‘اركيا’ الإسرائيلية تنص على استكمال السياح الاسرائيليين لمدينة برشلونة الاسبانية رحلتهم نحو المغرب من على متن الخطوط الجوية الملكية التي تقوم ايضا بخدمة حجز المقاعد على رحلاتها لحساب شركة الطيران الإسرائيلية.
وتحتل شركة ‘آركيا’ السياحية المركز الثاني داخل إسرائيل على مستوى عدد الرحلات بعد شركة ‘العال’ الإسرائيلية وخطوطها الجوية، حيث حققت أعلى نسبة مسافرين في آب/أغسطس من هذا العام بزيادة معدلها 22.5 في المئة.
ونقل موقع ‘ذا ماركر’ الإلكتروني الإسرائيلي عن المدير التنفيذي لشركة السياحة الإسرائيلية، جادي تيبر، قوله إن ‘سلسلة من الرحلات الإسرائيلية نحو المغرب ستبدأ منذ بداية الشهر المقبل بمعدل رحلة أسبوعيا’. وأضاف أن ‘الغرض من هذه الشراكة هو تنظيم رحلات جوية دورية للإسرائيليين إلى المغرب عبر برشلونة’، مشيرا إلى أن هذه المجموعات ستضم إلى الحزم السياحية المغربية لمدة عشرة أيام على الأقل.
وقال تيبر إن سعر الحزمة السياحية الواحدة نحو المغرب سيتراوح بين 1500 و1700 دولار متضمنة تذاكر السفر. وإن الشركة الإسرائيلية تقدم حسماً خاصا للسياح الإسرائيليين لتشجيعهم على السفر نحو المغرب والاستفادة من الشراكة التي عقدتها ‘آركيا’ مع الخطوط الجوية المغربية.
ورفض المغرب منذ اقامة علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية في 1994 فتح خط جوي مباشر بين مطاراته والمطارات الاسرائيية كما لم يسمح لشركة العال وشركات الطيران الاسرائيلية الاخرى بالهبوط في مطاراته في المغرب.
ومن المقرر ان تنظم مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين يوم غد السبت بالرباط حفل استقبال وتكريم لأعضاء القافلة الصحية المغربية التي نظمتها اللجنة الصحية المغربية لمساندة العراق وفلسطين، والمنبثقة عن المجموعة ، إلى غزة ، والتي عادت إلى المغرب يوم الاثنين الماضي بعد انجاز مهامها هناك التي تركت صدى طيبا كان آخر تجلياته إطلاق اسم ‘ شارع المغاربة ‘ على أحد أكبر شوارع قطاع غزة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق