مجتمع

جزائريون يوجهون رسالة عزاء إلى المغاربة

وجه جزائريون عبر صحيفة الجزائر تايمز رسالة عزاء إلى الشعب المغربي هذه سطورها كاملة:

نحن أبناء الجزائر الوفية للأخوة،
نحن أبناء الأمير عبد القادر، و أبناء الشيخ بوعمامة،
نحن أبناء كل مجاهد و كل شهيد، اختلطت دماءه بدماء إخوانه المغاربة في ملحمة الثورة من أجل التحرير،
نحن أبناء كل جزائرية حرة ، أبية لا تلد إلا حرا و أبيا،
نحن أبناء الأمل الذي ضحى من أجله زعماء الثورة المغاربيين الحقيقيين، في تونس و في المغرب و الجزائر،
نحن أبناء المغرب الكبير، الذين تربطنا أواصر الدين، والدم و النسب،
باسم كل الشرفاء في العالم، نتوجه إلى أحبتنا و إخوتنا في المغرب الأقصى الشقيق، بتعازينا الحارة و الخالصة جراء العمل الإجرامي، الذي قام به مجموعة من المجرمين الإرهابيين، في حق شهداء الواجب الوطني، فذبحوا ذبحا في شهر الحرام، قبيل عيد الأضحى المعظم.
إن الصور المروعة للعمليات الإرهابية التي تناقلتها العديد من المواقع، تثبت بما لا يدع مجالا للشك ، بأن الذين دبحوا في الجزائر و لا زالوا يدبحون إلى اليوم، والذين دبحوا في موريتانيا و مالي سواء كانوا من المسلمين أم من غيرهم، و الذين دبحوا في مدينة العيون إنما دبحوا بنفس اليد، وبنفس الحقد و بنفس الأسلوب.
لا يمكن لمخلوق يؤمن برب العالمين، وبالقيم المثلى للإنسانية أن يقوم بتلك الأفعال، إنما يقوم بها من دبحوا أغلب الشهداء في الجزائر، أثناء الثورة و بعدها، و صفوا رموزها…يقوم بها الذين زرعوا الفتنة وسفكوا دماء الأبرياء في الجزائر و محيطها.
يقوم بها من دبحوا الأطفال كالكباش، من مزقوا بطون الحوامل و مثلوا بجثث الأمهات و الشيوخ.
إننا، و في هذه اللحظات التي يتوجه فيها المسلمون في كل بقاع الدنيا الى رب العالمين، متضرعين، خائفين، راغبين في عفوه و مغفرته ، نتوجه إليه كذلك نحن المكلومين في قلوبنا بسبب الفتنة التي سعى إليها أهل الفتنة، أن يشتت شمل الطواغيت، القتلة السفلة، المغتصبين للسلطة، و الزارعين الفتنة بين الناس، الساعين وراء الفساد، والمبذرين أموال الأمة فيما يرضي الشيطان، ويغضب رب العالمين. نطلب منه أن يقطع أملهم في رحمته، كما قطعوا رؤوس الأبرياء في الجزائر، و موريتانيا و مالي، و المغرب.
و إن للمجرمين يوم لن يخلفوه في الدنيا، كما في الآخرة.
نسأل الله أن يتغمد الشهداء برحمته و إنا لله و إنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اعتبرت الفضائية مصدرا لنفوذ الدوحة
    ويكيليكس: قطر عرضت وقف الجزيرة

    تناقلت وسائل إعلام عربية وأجنبية إحدى الوثائق التي سربها موقع ويكيليكس تصف قناة الجزيرة بأنها مصدر جوهري لنفوذ قطر، كما تقول إن رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني عرض على مصر وقف الجزيرة لمدة عام إذا قدمت مصر تسويةً دائمة للفلسطينيين.

    ونقلت الجزيرة عن صحيفة البديل المصرية التي تنشر ترجمات لوثائق ويكيليكس باللغة العربية, نصا يقول إن قطر وفقا لكلام رئيس وزرائها الذي كان يتحدث أمام السيناتور جون كيري “تشعر بالقلق حيال مصر وشعبها، الذي بدأ صبره ينفد، وإن الرئيس المصري حسني مبارك يقول إن قناة الجزيرة هي مصدر المشاكل في مصر، وهذا ليس عذرا”.

    وتضيف الصحيفة أن حمد بن جاسم قال لمبارك “سنوقف الجزيرة لمدة عام” إذا وافقتَ على التوصل خلال تلك الفترة إلى تقديم تسوية دائمة للفلسطينيين. وقالت إن مبارك لم يرد.

    لكن صحيفة غارديان البريطانية رأت في كلام رئيس الوزراء القطري مع الرئيس المصري وفقا للوثائق نفسها دليلا على أن قطر تستخدم قناة الجزيرة ورقةَ مساومةٍ في السياسة الخارجية عن طريق تكييف تغطيتها لتتناسب مع زعماء أجانب، وتقديم عروض لوقف بثها في مقابل تنازلات كبيرة.

    طلب أميركي
    في المقابل تُلفت الصحيفة إلى إنه وفي وقت سابق رفض أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني طلبا للولايات المتحدة باستخدام نفوذه لاحتواء بعض تغطيات الجزيرة التي تُعتبر “مناهضة” للولايات المتحدة.

    لكن الوثيقة تقول إن السفير الأميركي في قطر قال في العام 2009 إن الجزيرة تمتلك قدرة على التأثير على الرأي العام في المنطقة وهي مصدر جوهري لنفوذ قطر.

    وقالت السفارة في برقية إلى الولايات المتحدة إن العلاقات بين قطر والسعودية تتحسن بصورة عامة بعد أن قللت قطر من انتقاد العائلة المالكة السعودية على قناة الجزيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق