فن ونجوم

جيريتس لا يخشى الإقالة عقب خروج المغرب

أعرب مدرب المنتخب المغربي البلجيكي اريك جيريتس عن خيبة أمله الكبيرة عقب خروج فريقه من الدور الأول للنسخة الثامنة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الافريقية.

وقال جيريتس في المؤتمر الصحافي عقب المباراة التي خسرها فريقه أمام الجابون المضيفة 2-3: للأسف المنتخب الضعيف (الجابون) خلق المفاجأة وبلغ الدور ربع النهائي، والمنتخب المرشح للقب (المغرب) خرج من الدور الأول.

وأضاف عشت لحظات كثيرة في حياتي لكن ما عشته اليوم مختلف تماما، قدمنا شوطا أول رائعا، لكن الشوط الثاني كان كارثيا ولا يشرف كرة القدم المغربية.

وتابع ضغطت الجابون بقوة وامتلكت وسط الملعب، حاولت تصحيح الوضع بتعزيز خط الوسط والاعتماد على خطة 4-3-3 وتمرير الكرات بسرعة والاحتفاظ بها جيدا واستغلال الكرات المرتدة ولكننا لم نلعب أبدا كرة قدم، كنا نخوض معركة ليس لها أي علاقة بالخطة التكتيكية، لم نكن قادرين على لعب الكرة، بصراحة، الشوط الثاني كان مفاجأة بالنسبة لي.

وأردف قائلا حتى بعد التعادل 2-2، سنحت لنا هجمة مرتدة وفرصة تسجيل الهدف الثالث، كنا 3 لاعبين ضد لاعب واحد لكننا لم نفلح في مسعانا، وقادت الجابون هجمة مرتدة وحصلت على ركلة حرة مباشرة وبقليل من التوفيق سجلت منها هدف الفوز.

وأوضح لا يجب الاختفاء، يتعيّن علينا مواجهة الحقيقة، إنها كرة القدم، نفوز جميعا ونخسر جميعا. أنا أتحمل المسؤولية، يجب ان نهضم هذه الخسارة ونتعلم العديد من الأمور التي ستفيدنا في المستقبل.

وأعرب جيريتس عن أمله في أن يواصل مشواره مع المنتخب المغربي، وقال بدأت عملا رائعا مع الفريق وأرغب في انهائه، صحيح أننا منينا بفشل ذريع في نصف المشوار لكنني أرغب في مواصلة عملي.

إذا طلب (الاتحاد المغربي) مني البقاء فسأبقى، وإذا كانوا غير راضين عن عملي سيقولون لي ذلك، عموما منذ 15 شهرا وأنا على رأس المنتخب ولم يقل لي اي احد بانني كنت مدربا سيئا. لكن في كرة القدم، أنت اليوم ملك، وغدا لا شيىء.

وختم لا يسعني في الأخير إلا أن أهنىء الجابون على فوزها، سيكون هناك احتفال كبير هذا المساء في الجابون، كنت أمني النفس بأن يكون هناك حفل أكبر في المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق