الرئيسية » تحقيقات وملفات » حقيقة موقع هسبريس المخابراتي وفضائح مديره طه الحمدوشي
طه الحمدوشي صاحب موقع هسبريس

حقيقة موقع هسبريس المخابراتي وفضائح مديره طه الحمدوشي

ظل القيمون على موقع هسبريس مجهولون حتى وقت قريب. فبعدما تطاول الموقع على الكثير من الشرفاء من أبناء المغرب الحبيب وشوه سمعتهم مجانا و بمقابل، ارتأيت إلى النبش في أسرار هذه اللعنة التي أنزلها مخبرون من المغرب وخارجه، وكشف خبايا هذا الموقع الذي يديره لوطيون وجواسيس ومخبرون. فمدير الموقع المدعو “طه الحمدوشي” هو واحدمن الحمادشة المعروفين بالمغرب على أنهم يتزوجون بني جنسهم .. جنس واحد ولواط وقوادة على طول الخط وعرضه. أما بقية المتعاونين مع الحمدوشي فهم شردمة من المخبرين الذين لا يتهاونون في بيع أسرهم مقابل أموال أو إقامة دائمة بكندا أو أمريكا ومنهم جمال الدين واغيشي وخالد حمدون وعبد الله ساورة وعبد الواحد استيتو ويوسف كرمي ومحمد فتح الله وغيرهم من الجواسيس المسخرين ضدا في الأقلام الشريفة.

التحقيق مع مواطن من الحسيمة بتهمة التعليق على موقع هسبريس
بعد غيابه تقريبا شهرا كاملا وعند استفساري عن سر غيابه، أجابني أنه كان معتقلا من طرف المخابرات المغربية واستجوبوه كل ذلك الوقت. لقد اتضح أنهم اعتقلوه بعد أن كان يكتب ردود على موقع هسبريس فقد قال له أحد المستجوبين باللسان الواحد: كل من له أراء ضد المخزن أو أراء لا تتجاوب مع السياسة المخزنية فطاقم هسبريس يرسل أرقام “إي بي” الخاصة بحاسوبك اليهم واخبارهم حول طبيعة الرد المكتوب على موقعهم. ان موقع هسبريس يصطاد المغاربة بكل وقاحة تحت مظلة حرية الرأي. نعم هذه هي الحقيقة الغائبة عن جل زوار هذا الموقع المخابراتي.

مغربي مسؤول عن مراقبة التعليقات يهرب إلى أمريكا ويعوضه مصري
يفضل المغربي جمال واغيشي المكلف بمراقبة التعليقات نشر التعليقات النابية الزنقاوية على التي تحمل نقدا لاذعا للنظام والمخزن زيادة على هذا لوحظ أن الموقع صار بوقا مخزنيا بامتياز من خلال خطه التحريري ورفضه نشر الرأي الآخر، العديد من زواره قاطعوه لأن تعليقاتهم تحذف ولأن الموقع نفسه أصبح مختطفا بواسطة المعلقين من كلاب المخزن وهم رجال بوليس يعملون بمفوضية خاصة بوزارة الداخلية.

تقول “نسمة” وهي من المشاركات في موقع هسبريس منذ انطلاقه وساهمت في التعريف به:
“الردود أصبحت مخزنية في موقع هسبريس وأتفق معكم أن هناك إنزال شبه مخزني بالموقع وأضيف ان صاحب الموقع هو نصاب حقير هدفه فقط جني المال وتحويله لحسابه في كندا على حساب الزوار” وتضيف:
“جمال واغيشي رحل لأمريكا مند مدة ، بينما الحمدوشي فهو يدير الموقع بين كندا التي تقيم فيها أسرته والمغرب ويتناوب معه فتح الله وهو على فكرة مصري في التحرير، لذلك لم يسبق للموقع أن انتقد مصر مثلما ينتقدون المغرب بينما المشرف على التعليقات هو خالد الحمدون وهو مغربي من مكناس ،وهو حصان طروادة في نظري مزروع داخل الموقع سبق لي الحديث إليه في المسانجر وهو انسان جد متعجرف، بينما البقية فهم يساهمون فقط بالكتابة في الموقع، أما الحمدوشي فهو لن يرد عليكم لأنه متكبر وأناني ولا يهمه سوى الربح من الإعلانات التي تدر عليه لوحده آلاف الدولارات التي يحولها مباشرة لحسابه في كندا ولم يسبق له أن دفع درهما واحدا للمتعاونين معه في الموقع الذي يكسب من كثيرا على حساب المغفلين الذين يزورنه .
أنصحكم بعدم زيارة الموقع مرة ثانية حتى لا تسمحوا لهم بالانتشار وكسب المال ، ولو كان فيه الخير صاحب الموقع كون غير خلص صاحبو جمال الذي سهر معه وساعده حتى أصبح الموقع معروفا”

توقيف جريدة المشعل وسجن مديرها بعدما تواطأت مع هسبريس
وتواصل “نسمة” قولها: “لعلمكم فقط المشعل كانت تدفع 8آلاف درهم كل شهر من اجل إشهار أعدادها في الموقع لكن الحمدوشي اختلف مع ولد القابلة وهو صحفي في جريدة المشعل قبل أشهر لانه أراد ان تدفعه له المشعل 5000 درهم عن كل غلاف يضعه في هسبريس فتوقف إشهار المشعل ، لكنه اتفقوا مؤخرا بعد ان عاد غلاف المشعل للظهور في الموقع يعني وحسبو نتوما كيضرب جوج كيلو باردة غير مع المشعل ومن مصدر موثوق المشعل كانت تبيع 6000 نسخة ومنذ ان أصبح الموقع يضع لها إشهارا ويضع مقالاتها أصبحت الأسبوعية الاولى في المغرب وتبيع أكثر من 15 الف نسخة وهي الأسبوعية الوحيدة التي حاورت الحمدوشي لأنه إنسان فاشل ، لماذا المساء لم تجر معه حوارا والجرائد الأخرى كذلك لأنه شخص لا يستطيع تكوين جملة صحيحة …ولعلمكم أيضا بالاضافة إلى الاعلانات التي يكسب منها آلاف الدولارات هو يبيع بريدكم الإلكتروني لشركات دولية ،فلماذا لا يبيعكم لمخابرات بلدكم التي تسمح له بالدخول إلى المغرب والسفر إلى كندا كاي محتال حقير ، ثم سولو أبو عقيل في امريكا كم يدفع له من اجل ينشر المقالات المتملقة وكم حول له من الأموال إلى حسابه البنكي في كندا مقابل نشر دعايته التي تهاجم المجلس الأعلى للجالية فقط لان أبو عقيل وعدوه بمنصب في المجلس وأخلفوا وعدهم”.

شاهد أيضاً

“الباييس” تفضح افتراءات علي أنوزلا على محمد السادس

لم يتعض ولم يكف الصحافي علي أنوزلا من ترديد الأكاذيب ونشر الأخبار الزائفة التي تقوده …

4 تعليقات

  1. حنان ليل

    ولد القابلة جزائري ما دخله في المشعل؟ كلنا يعلم ان هسبريس وغيرها من الجرائد اصلا من صنع المخابرات الجزائرية لا المغربية فهم مجرد شلة من مخابرات الجزائر الفرنسية بدون استشناء فبلا ما تحاولو تصرفو الانظار عن الحقائق التي بات الكل يعرفها

    Thumb up 0 Thumb down 0

  2. انت منافقة وليس لك اي حجة او دليل فبإمكاني متابعتك قانونيا امام المحاكم لكن الزملاء والحمد لله يعرفون أن أبوعقيل لا يدفع مقابل النشر لأن ما أكتبه ينشر في كبريات الجرائد الوطنية والعربية أما كتاباتي المتملقة فليس لك أي دليل كذلك عنها لأني الوحيد الذي ينتقذ شرعية مجلس الجالية وتدبيره ولو كنت كما تدعين فلماذا كتاباتي لم تمجد المجلس
    ما أقوله لك أنك غبية ومن كبريات الغبيات

    Thumb up 0 Thumb down 0

  3. بدون رخصة

    مشاكيل هاد الموقع مافيه مايتشاف

    Thumb up 0 Thumb down 0

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود التحقق *