مجتمع

رجال أمن مزيفون يداهمون فيلا بارون مخدرات بالشمال

أصدرت الضابطة القضائية للدرك الملكي بسيدي قاسم الأربعاء، ست مذكرات بحث على الصعيد الوطني في حق أفراد عصابة، انتحلوا صفة رجال أمن بمنطقة زومي شمال المملكة، وقاموا بمداهمة فيلا بارون مخدرات كبير.
‏وحسب مصادر موثوقة، تظاهر المتهمون، وكان عددهم سبعة أشخاص، بأنهم ضباط من مصلحة الشرطة القضائية بمدينة سيدي قاسم، واحتجزوا بارون المخدرات المبحوث عنه دوليا من أجل زراعة القنب الهندي وتصنيع الشيرا وتهريبها إلى الخارج داخل فيلته بمنطقة زومي، المعروفة بإنتاجها الوافر لمخدرات الكيف والحشيش، بعدما أشهروا في وجهه مسدسا مزيفا، وقيدوا يديه بأصفاد حقيقية.
‏وكشفت المصادر ذاتها أن أفراد الشبكة كانوا على علم تام بتحركات البارون المبحوث عنه، ويتوفرون على معلومات دقيقة عن أنشطته.
‏واستنادا إلى المصادر ذاتها، شرع رجال الشرطة المزيفون في مساومة بارون المخدرات، وتهديده بإشعار النيابة العامة، وتقديمه إليها في حالة اعتقال، وهي الخطة التي انطلت على بارون المخدرات، وجعلته يخضع لمطالبهم بعدما اعتقد فعلا أنه أمام رجال أمن حقيقيين. وعمد هذا المطلوب إلى تسليمهم مبلغا ماليا قدره خمسة ملايين سنتيم، غير أنهم لم يكتفوا بذلك، وأجروا تفتيشا دقيقا لبيته، ليستولوا على كمية من المجوهرات والحلي كانت داخل غرفة نومه، وحوالي 90 ‏كيلوغرامأ من المخدرات كانت مخبأة في مخزن بالفيلا.
‏ووفق مصادر مقربة من الملف، بلغ خبر مداهمة فيلا مبحوث عنه من أجل الاتجار في المخدرات وتهريبها إلى علم الدرك الملكي بالمنطقة، وهو الأمر الذي أثار شكوكهم، بالنظر إلى أنه كان من المفترض أن يكونوا على علم مسبق بها، لأن القانون ينص على ضرورة التنسيق بين الجهاز الأمني الزائر ونظيره الوصي على نفوذ المنطقة، كلما تعلق الأمر بتنفيذ أوامر بالاعتقال صادرة عن النيابة العامة أو قضاة التحقيق، أو إجراء تحريات في قضية ما، وهي المسطرة التي لم تحترم في هذه الحالة.
‏وكشفت المصادر ذاتها أن رجال الدرك الملكي نصبوا حاجزا تفتيشيا في الطريق المؤدية إلى زومي، والتي تعتبر الطريق الوحيدة بالمنطقة، ولا مسلك هناك غيرها. وفي أثناء ذلك، ظهر المتهمون، الذين كانوا على متن سيارة اكتروها من وكالة لكراء السيارات، قادمين في اتجاههم، لكن رجال الأمن المزيفين، بمجرد رؤيتهم عناصر الدرك الملكي في الحاجز التفتيش المذكور، تخلوا عن السيارة، وأطلقوا سيقانهم للريح. وبادر رجال الدرك الملكي، من جهتهم، إلى مطاردة أفراد العصابة، لكنهم لم يتمكنوا من إيقاف سوى واحد منهم. واعترف المتهم الموقوف، أثناء الاستماع إليه في محضر رسمي، بانتحاله رفقة شركائه صفات رجال أمن لابتزاز بارون المخدرات المطلوب، كما أنكر أسماء المتهمين الستة الذين تمكنوا من الفرار، فصدرت مذكرات بحث في حقهم على ضوء إفاداته في البحث التمهيدي.
‏وتبين أن من بين المشاركين في المداهمة الوهمية مبحوث عنه من أجل الاتجار في المخدرات، سبق للشرطة القضائية أن أصدرت في حقه مذكرة بحث بعد أن ترك سيارة في ملكيته من نوع ميرسديس ، تحمل كمية من المخدرات، ولاذ بالفرار.

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. This is the perfect webpage for everyone who really wants to find out about this topic.
    You understand a whole lot its almost tough to argue with you (not that I really would want to…HaHa).
    You definitely put a new spin on a subject which
    has been discussed for many years. Wonderful
    stuff, just great!

  2. Hi there just wanted to give you a brief heads up and let you know a few of the pictures aren’t loading correctly.
    I’m not sure why but I think its a linking issue. I’ve tried it in two different
    web browsers and both show the same results.

  3. I believe what you said made a lot of sense.
    However, what about this? what if you typed a catchier title?
    I mean, I don’t wish to tell you how to run your blog, however what if you added a title to maybe get folk’s attention? I
    mean رجال أمن مزيفون يداهمون فيلا بارون مخدرات بالشمال – الصباحية is a
    little boring. You might look at Yahoo’s front page and see how they create
    post titles to grab viewers to click. You might add a related video or a picture or two to
    grab readers excited about what you’ve written. Just my opinion, it might bring your posts a little bit more interesting.

  4. Simply want to say your article is as surprising. The clearness
    for your post is just cool and i can assume you’re a professional in this subject.
    Fine with your permission allow me to clutch your feed to keep
    up to date with imminent post. Thank you 1,000,000 and please continue the
    rewarding work.

  5. Yesterday, while I was at work, my sister stole
    my iPad and tested to see if it can survive a 30 foot drop, just
    so she can be a youtube sensation. My apple ipad is now broken and she has 83
    views. I know this is entirely off topic but I had to share it
    with someone!

  6. Hi, I do think this is a great blog. I stumbledupon it 😉 I will come back once again since I
    saved as a favorite it. Money and freedom is the best way to change,
    may you be rich and continue to guide other people.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق