مجتمع

شبان مغاربة يطورون خطاب ‘فايسبوك’ من مساءلة الحكومة إلى مساءلة الملك

أبرزت مصادر من مؤسسة فايسبوك أن نسبة تسجيل المغاربة في هذا الموقع التواصلي قد ارتفعت بشكل كبير خلال الأسبوع الأخير مرجحة أن يكون ذلك بسبب تأثير الثورتين التونسية والمصرية، وفي الوقت ذاته، بدأت المواقع الاجتماعية على شبكة الانترنت تسجل حرية تعبير مغربية تتجاوز مناقشة الحكومة إلى النظام الملكي أساسا ومسؤوليته في أوضاع البلاد.
وأكدت مصادر فايسبوك أن الاحصاء في الموقع اعتمادا على ما يعرف ‘بإبي’ يبرز ارتفاع تسجيل المغاربة بشكل ملفت خلال الأسبوع الأخير، قد يتجاوز ما سجل منذ بداية سنة 2010.
وتؤكد هذه المؤسسة أن عملية التسجيل تختلف من دولة لأخرى مثل سورية التي كان فيها فايسبوك ممنوعا وبمجرد رفع المنع ارتفع التسجيل، في حين كان المغرب يسمح على الدوام بالولوج إلى فايسبوك ويبقى السر في هذا الإقبال هو معرفة كيفية توظيفه في الاحتجاج على شاكلة الثورة التونسية والمصرية.
وعمليا، ارتفعت نسبة المهتمين بالنضال في الفايسبوك على نسبة الذين كانوا يقومون بالتسكع من أجل البحث عن فتى أو فتاة الأحلام. ويؤكد أكثر من صحفي مهتم بالمجال الرقمي للقدس العربي ‘جرأة التعبير ارتفعت بشكل كبير خلال المدة الأخيرة ولاسيما بعد سقوط الدكتاتور زين العابدين بن علي، حيث أصبح فايسبوك مسرحا لنقاش مختلف المواضيع بما فيها المؤسسة الملكية’. وتحولت صفحة الصحفي علي المرابط في الفايسبوك والممنوع من الكتابة في المغرب الى مرجع أساسي للكثير من النقاشات والأخبار حول الفساد في المغرب بل وتقديم أخبار تحقق السبق لاسيما فيما يتعلق بخبايا ما يعرف في المغرب ب ‘المخزن’.
وعمليا، ومن خلال تتبع مختلف التعاليق والنقاشات يمكن رصد تطور كبير في خطاب ‘الفايسبوكيين المغاربة’ فقد كان النقاش منصبا على حكومة عباس الفاسي وفشلها في تسيير أمور البلاد ثم تطور إلى الفساد الخطير في محيط الملك محمد السادس والآن يساءل الملك حول عدم تحركه أمام ما يجري في البلاد لاسيما وأنه يمتلك جميع الصلاحيات. ومن ضمن الوثائق التي تمس الملك مباشرة وثيقة ويكليكس التي تتحدث عن الفساد على أعلى المستويات وتطرقت للملك دون أي رد فعل من تكذيب من طرف القصر الملكي ثم أشرطة فيديو تساءل الملك عن مصير خيرات البلاد وكتابات تقارن بين الأموال الضخمة التي تصرف في المهرجانات ومن ضمنها مهرجان موازين باستدعاء مجموعات مثل رولينغ ستون ومغنيات مثل شاكيرا وموت البعض في مستشفيات تفتقر للحد الأدنى من التطبيب.
وآخر ما جرى وضعه في فايسبوك ويوتيوب بشأن الاحتجاجات في المغرب شريط فيديو لمجموعة من الشباب المغربي يدعون الى التظاهر يوم 20 الجاري للتنديد بالفساد الإداري وارتفاع الأسعار وموت الناس في المستشفيات وإهمال النظام للمواطنين والخروقات الخطيرة لحقوق الإنسان.
وفي ظل الصمت الرسمي وانحياز أغلبية الصحافة للنظام، يراهن الداعون لاحتجاج 20 الجاري على شبكات التواصل الاجتماعي لإنجاح هذه الاحتجاجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق