ثقافة جنسية

علياء المهدي ” الفتاة العارية” تطالب بثورة من أجل الحب والمتعة !!

كانت علياء المهدي وهي فتاة مصرية تبلغ من العمر 20 عاما لجأت إلى نشر صورها عارية على مدونتها على الانترنت دفاعا عن حرية المرأة وتحرّرها من القيود المجتمعية، وهي الخطوة التي أثارت ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض.

وتضمنت المدونة صوراً عارية لفتيات أخريات، وصوراً لشباب وفتيات في حالة التصاق جنسي كامل، وبورتيريهات مرسومة. وانطلقت عاصفة من الجدل حول الخطوة شديدة الجرأة على مواقع التواصل الإجتماعي. فيما بلغ عدد زائري مدونتها نحو مليون شخص خلال 24 ساعة.

وبررت عبر صفحتها في موقع تويتر فعلتها برغبتها في إطلاق ما وصفته ب “ثورة لتحرير المرأة من القيود المجتمعية، وتصحيح مفاهيم الحب والمتعة والحرية، و”أنا ضد أن يتم التعامل مع المرأة أنها سلعة، داعية لتحرير النساء من القيود المجتمعية، لأن المجتمع يحتاج إلى ثورة أخرى اجتماعية لتصحيح مفاهيم الحب والمتعة والحرية”. على حد قولها.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. والله لو كان فيه راجل في بيتكم ماكنش ده حصل، لكن حنعمل إيه إذا أبوكي أسمه ماجدة ؟؟؟؟؟

    ياترى أمك شكلها إيه؟ ياريت تحطي لنا صورها

    واضح أنكم عيلة Easy

    وأنا صوتي فيه بحة …. من كتر ما قلت أ……ا

    المعنى في بطن الشاعر ، بس معاكي ممكن يكون في حتة تانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق