فن ونجوم

غيريتس يتقاضى 250 مليون سنتيم شهريا والنتيجة إقصاء مبكر من كأس أفريقيا

اجمعت جل الاراء في الشارع المغربي على خيبة امل كبيرة هذه المرة في منتخبها الوطني بعد الهزيمتين المرتين امام منتخب نسور قرطاج ومنتخب الغابون الذان عرفا مدرباهما من اين تؤكل الكتف و لقنا المدرب البجيكي جيريتس درسا تكتيكيا “بالرغم من الفارق الشاسع في الراتب الشهري بينهما” حيث اكدت كل الاراء ان الاسماء لا تصنع المنتخبات و ان الهالة التي حامت حول المنتخب الوطني قبل بداية بطولة أمم أفريقيا تعدت حدود الواقع وان مستوى المنتخب في الاداء الجماعي تنقصه الواقعية و خصوصا انه تم الاعتماد على لاعبين تنقصهم التنافسية وان اسماء صنعوها اعلاميا هي من ما دفعت الناخب الوطني صاحب الاجر الخيالي للاعتماد عليهم حسب جل الاراء التي توصلنا اليها.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. I think this is one of the most vital information for me.

    And i am glad reading your article. But
    want to remark on few general things, The web site
    style is great, the articles is really great :
    D. Good job, cheers

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق