مجتمع

فدرالية الجمعيات الثقافية الأمازيغية تقاطع الاستفتاء على الدستور

أصدرت فدرالية الجمعيات الثقافية الأمازيغية بالأطلس المتوسط بيانا، أعلنت من خلاله عزم أعضائها على مقاطعة الاستفتاء على الدستور، إذا لم ينصص بصريح العبارة على أن الأمازيغية لغة رسمية.

واستعرض أعضاء الفيدرالية في اجتماع ضم نخبة من الشعراء و الفنانين الأمازيغيين بضواحي مدينة أزرو، ما عانت منه الأمازيغية من إقصاء و تهميش على حد البيان، داعين كل الأساتذة الباحثين في الثقافة الأمازيغية الى استشراف ما بعد دسترة الأمازيغية، و الشروع في معيرتها وتنميطها في أفق تحطيم الحواجز التي ضلت تفصل بين المناطق الأمازيغية داخل البلاد،لتنسب قاطنيها إلى الريف وسوس والأطلس المتوسط (اريفي ـ اسوسي ـ امازيغ الأطلس) ،لاستبدال الانتساب الجغرافي بالانتساب الهوياتي.

وأكد المجتمعون أن الإصلاحات التي تعرفها مختلف القطاعات ومرافق الحياة السياسية و الاجتماعي والاقتصادية بالبلاد ،لا يمكنها أن تحقق الاطمئنان المتوخى و تضمن الوحدة المنشودة إذا لم تشمل إنصاف الأمازيغيين و الاعتراف بلغتهم لإدراجها في الحية العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق