تحقيقات وملفات

فيديو إباحي يستنفر الأجهزة الأمنية في المغرب

تداولت إحدى الصفحات على الفيسبوك يوم أمس الخميس 15 من الشهر الجاري شريطا مدته 6 دقائق و 4 ثواني لشاب وشابة في وضعية مخلة للأدب، حيث قام أحد الأشخاص بتصوير صديقته عن طريق هاتفه النقال بعدما طالبها بخلع ملابسها.

و يبدو من خلال الفيديو الذي ظهر فيه وجهي الشابين بكل وضوح أنه تم إلتقاطه تحت سور إحدى الفيلات بالشارع العام، حيث عمد ذات الشخص إلى تصوير الفتاة التي كانت معه و هما في وضعية لا أخلاقية، هذا وقد عمد ناشرو هذا الشريط على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك والذي إرتأينا عدم نشره لتضمنه لقطات مخلة بالأدب، وحسب ما أشار له المشتركون على الصفحة التي تداولت الشريط لأول مرة فقد تم تصويره بمدينة فاس.

هذا وقد حدد البعض من معارف الشاب الذي قام بتصويره هويته و تحدث صرح البعض ممن إدعوا تعرفهم على صاحب الفيديو أنه يشتغل أستاذا للغة الفرنسية و إسمه (ه.ش).وأشارت مصادر مطلعة إلى أن الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقا في الموضوع من أجل الوصول إلى المراهقين الذين ظهرا في الفيديو، وكذا من أجل التعرف عن الأشخاص الذين وضعوه على الموقع الإجتماعي فايسبوك، وسيحقق المكلفون بالقضية في فك لغز كيفية وصول الفيديو إلى الشبكة العنكبوتية، هذا وتجدر الإشارة إلى أنه بعد أن تم تداول الشريط على مستوى واسع على فايسبوك قام مجموعة من الأشخاص بوضعه على المواقع الإباحية.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. I’m not sure where you are getting your info, however great topic.

    I needs to spend some time learning more or understanding more.

    Thanks for fantastic info I was on the lookout for
    this info for my mission.

  2. Howdy! I could have sworn I’ve visited this blog
    before but after browsing through a few of the articles I
    realized it’s new to me. Regardless, I’m certainly delighted I
    came across it and I’ll be book-marking it and checking back regularly!

  3. Excellent post. I used to be checking constantly this weblog and I’m impressed!

    Extremely useful info specifically the remaining part 🙂 I deal with such information a lot.
    I was seeking this particular info for a long time.

    Thank you and best of luck.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق