مجتمع

قرصنة مواقع انترنت بالجزائر تساند بوليساريو

تعرضت بضعة مواقع انترنت جزائرية منها موقع سفارتها في واشنطن للقرصنة منذ نهاية الاسبوع من قراصنة يعرفون عن انفسهم بأنهم قوميون مغاربة حريصون على الدفاع عن الفكرة القائلة بأن الصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية السابقة التي ضمها المغرب، تنتمي الى المملكة المغربية.
واوضح موقع ‘كل شيء حول الجزائر’ الاعلامي على شبكة الانترنت، صباح أمس الاربعاء انه ‘على اثر تسلل قراصنة’، اتخذ قرار ‘باغلاق الموقع لاجراء التصليحات الضرورية. لذلك سيتوقف موقع كل شيء عن الجزائر بضعة ايام’.
وعلى الموقع الاعلامي الآخر (برس.دز.كوم) بات يُرى على صفحة الاستقبال التي هي في الواقع بوابة تتيح الوصول الى الصحافة الجزائرية، علم مغربي ومجموعة تأكيدات تذكر بأن المملكة تضم الصحراء الغربية.
وفي بيان صدر على موقعها، ذكرت السفارة الجزائرية في واشنطن انها ‘تعرضت في نهاية هذا الاسبوع لهجمات شجاعة شنها قراصنة عبروا بوضوح عن حوافزهم وعدائهم للجزائر’.
واضاف البيان ان صفحة الاستقبال في الموقع يتوسطها علم للمغرب يضم الصحراء الغربية مع خلفية موسيقية هي النشيد الوطني المغربي.
واكدت السفارة الجزائرية ايضا ان ‘القراصنة لم يتركوا شكوكا حول هويتهم وداعميهم، وهم يستخدمون الان وسائل وتكتيكات متطورة’.
وتعتبر الجزائر الداعم الرئيسي لجبهة البوليزاريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية السابقة التي احتلها المغرب في 1975. وتعتبر الرباط هذه المنطقة ضمن اراضيها واقترحت على الصحراويين حكما ذاتيا في اطار السيادة المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق