مجتمع

كتب وأشرطة تبشيرية تدخل إلى المغرب عن طريق المهاجرين

كشفت تقارير إخبارية مغربية الأحد أن عناصر الجمارك والأمن تلقوا معلومات بتشديد المراقبة على الأشخاص والسيارات التي تدخل المغرب خلال العطلة الصيفية.

وذكرت صحيفة “الصباح” المغربية أن الهدف هو مصادرة الأشرطة والكتب التبشيرية التي “تحاول البعثات التبشيرية في أوروبا وأمريكا إدخالها عن طريق أفراد الجالية المغربية”.

وأضافت الصحيفة أن تشديد المراقبة على الحدود المغربية جاء بعد أن تبين أن بعض الكتب والأشرطة وأشياء أخرى لها علاقة بالتبشير تدخل إلى المغرب عن طريق المهاجرين المغاربة، كما أن بعض المواطنين عن غير قصد أدخلوا كتبا وأشرطة دينية وسلاسل تحمل رمز الصليب وقمصان عليها علامات تبشيرية إلى المغرب على شكل هدايا خاصة للأطفال والبالغين يتسلمونها من البعثات التبشيرية وأن بعضهم فوجئ حينما ضبطت لديه الكتب وأكد عدم علاقته بالموضوع.

يشار إلى أن وزارة الداخلية المغربية سبق أن طردت مجموعة من المبشرين بمنطقة الأطلس المتوسط “وسط المغرب” وأعلنت الوزارة أن بينهم 16 شخصا يتوزعون بين مسؤولين ومقيمين بمؤسسة تعنى باليتامى. وكان المتهمون، حسب الوزارة، يستغلون فقر بعض العائلات ويستهدفون أطفالها.

وتواصل السلطات المغربية ملاحقة المبشرين في مجموعة من المدن، إذ يسجل بين الفينة والأخرى طرد بعض المبشرين.

مقالات ذات صلة

‫104 تعليقات

  1. تنبيه: SEO Vancouver

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق