مجتمع

لاجئون صحراويون يطالبون البوليزاريو بالعودة الى العمل المسلح

طالب مئات اللاجئين الصحراويين السبت جبهة البوليزاريو بالعودة الى العمل المسلح ضد المغرب، بعد تدمير مخيم للمحتجين قرب العيون كبرى مدن الصحراء الغربية، على ما افادت وكالة الانباء الصحراوية.
واوضحت الوكالة ان مئات اللاجئين الصحراويين طالبوا خلال تظاهرة امام مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين، جبهة البوليزاريو ‘باستئناف الكفاح المسلح كسبيل لنيل الحرية والاستقلال’ بعد ‘المجزرة الرهيبة التي تعرض لها النازحون الصحراويون’ الاثنين في مخيم في العيون.
ويعيش نحو 160 الف لاجئ صحراوي في مخيمات قرب مدينة تندوف جنوب غرب الجزائر حيث معقل الحركة الاستقلالية بحسب بوليزاريو.
واضافت وكالة الانباء الصحراوية ان المشاركين في التظاهرة حملوا الامم المتحدة ‘مسؤولياتها القانونية والاخلاقية والسياسية في حماية المدنيين الصحراويين من بطش الاحتلال المغربي’.
وترتبط جبهة البوليزاريو مع المغرب منذ عام 1991 بهدنة تم التوصل اليها برعاية الامم المتحدة.
واشارت الحصيلة الرسمية المغربية الجمعة الى مقتل 12 شخصا جراء تدمير المخيم من بينهم 10 في صفوف قوات الامن. واتهمت جبهة بوليزاريو الرباط بقتل ‘العشرات’ خلال هذه العملية.
والصحراء الغربية المستعمرة الاسبانية السابقة ضمها المغرب في 1975. وتطالب جبهة البوليزاريو بدعم من الجزائر، باجراء استفتاء حول تقرير المصير برعاية الامم المتحدة ما يضع الصحراويين امام الاختيار بين الاستقلال او الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية او الانضمام الى المغرب.
ويدعم المغرب خيار الحكم الذاتي تحت سيادته رافضا اي فكرة للاستقلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق