فن ونجوم

لماذا اختيرت ليلى لوبيز ملكة جمال الكون؟

وأخيراً، أعلن أول من أمس عن ملكة جمال الكون الجديدة، وقد حملت اللقب فتاة شكّلت مفاجأة لمتابعي تلك المسابقة، ليس بجمالها فحسب بل بجنسيتها. فبعد أن كان ذلك اللقب حصرياً على بعض البلاد مثل البرازيل وفنزويلا والمكسيك، ها هي جمهورية أنغولا تضمّ اسمها إلى لائحة الجميلات ويعلن القيمون على مسابقة ملكة جمال الكون عن فوزها بالمسابقة.

فقد فازت أمس ليلا لوبيز باللقب وهي تدرس إدارة الاعمال، بعدما أبهرت لجنة الحكم بأجوبتها الذكية والمدروسة، وطلّتها التي تنفرد بها. وتبلغ الملكة 25 عاماً، وقد سألتها لجنة الحكم الجميلة عما إذا كانت ستغير صفاتها الجسدية لو استطاعت، لكنها قالت انها راضية عن شكلها كما هي الآن. وقالت للحكام والجماهير “أعتبر نفسي امرأة تتمتع بجمال داخلي. اكتسبت الكثير من المبادئ الرائعة من عائلتي وأعتزم اتباع تلك المبادئ خلال ما تبقى من حياتي”. واعتبر جوابها صريحاً وقالته بكل ثقة وعزيمة نفس، وكأنها لا تقف أمام لجنة حكم أو أن الملايين يتابعونها.

وقد فازت بالوصيفة الأولى ملكة جمال أوكرانيا أوليسيا ستيفانكو وقد اقيمت المسابقة في ساو باولو بالبرازيل.

واصبحت لوبيز الفائزة بلقب ملكة جمال الكون في المسابقة السنوية رقم 60. ومسابقة ملكة جمال الكون حدث سنوي يشاهده ملايين الاشخاص في انحاء العالم على شاشات التلفزيون. وكانت الأنظار تتجه نحو ملكة جمال فنزويلا التي تتميّز بمواصفات جمالية ملفتة، إلا أن الحظ لم يكن إلى جانبها، كما غاب عن المسابقة أثر كل من ملكة جمال لبنان يارا مخايل الخوري وملكة جمال مصر سارة الخولي، ولم تحصدا أي لقب … فإلى أي متى ستبقى الملكات العربيات غائبات عن السمع؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق