مجتمع

مؤسسة البلسم لتقنية المعلومات تحتال على مغاربة وأجانب

واقعة نصب جديدة ابتكرتها مؤسسة البلسم لتقنية المعلومات المغربية فى مجال استضافة المواقع. الجريمة عبارة عن أكبر عملية نصب واحتيال في المغرب وقع ضحيتها موزعو خدمات هذه الشركة المزعومة، والتي يديرها المدعو أسامة اللغميش المولود سنة 1990.

بدأت الحكاية أواخر سنة 2012، عندما قرر المدعو أسامة اللغميش بيع شركة البلسم للتفرغ لشركة أخرى اسمها هوتاست، حينها قرر التخلص من زبائنه وسرقة أموالهم وغلق مواقعهم الإلكترونية، وبعدها تحويل مواقع زبائنه إلى شركته الجديدة حتى يمسح أدلة الجريمة. لكن خطته انكشفت بعدما رفع عليه سعودي اسمه علي العمري دعوى قضائية دولية لاسترجاع أمواله، بعدما تعمد أسامة اللغميش سرقة خوادم هذا السعودي.

لم يتوقف أسامة عن التلاعب بزبائنه، فقرر طردهم واحدا تلو الآخر بطريقة ملتوية. فكل زبون يحجز اسم نطاق واستضافة يتم التضييق عليه بتوقيف موقعه كل أسبوع بدعوى توقف ترخيص سيبانيل، لأن الشركة لا تستطيع إخراج الأموال من المغرب لعدم توفرها على الوثائق اللازمة لذلك، فقد كان أسامة يتوجه إلى سبتة المحتلة شمال المغرب لتهريب الأموال من أجل دفع مصاريف الخادم الذي يمتلكه. ويمكنكم التأكد من هذه المعلومات عبر الرابط التالي الذي يؤكد التوقف المتكرر لتراخيص السيبانيل وبالتالي توقف موقع الزبون: http://verify.cpanel.net/index.cgi?ip=108.60.206.194

فقد كانت الشركة المسؤولة عن تراخيص السيبانيل تتلقى تحويلات مالية مزيفة من مؤسسة البلسم لتقنية المعلومات، ونمتلك تسجيلات لمكالمات هاتفية تؤكد هذا الموضوع سننشرها لاحقا.

بينما قررت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات في المغرب غلق حسابه لديها لأنه لم يؤدي ما بدمته من فواتير.

بعد انكشاف أمره للمرة الثانية، قرر العمل على نقل مقرات عمل مؤسسة البلسم إلى إسبانيا للهروب من الملاحقة القضائية.

وأوقعت مؤسسة البلسم في شراكها سعوديا آخر بعد أن سرقت ما قيمته 700 ريال سعودي، ويمكنكم الاطلاع على أدلة التحويل وردود المدعو أسامة اللغميش عبر الرابط التالي: http://forum.al-wlid.com/t447122.html

أما مدير شركة Marsotech ببني ملال المغربية فقد ضاعت كل مواقعه الإلكترونية المستضافة لدى مؤسسة البلسم ولم يستفد لحدود الساعة من أي تعويض. فيما قرر العشرات من ضحايا مؤسسة البلسم لتقنية المعلومات تأسيس تجمع لمتابعة الشركة التي احتالت عليهم وسلبتهم حقوقهم.

وبذلك يمكن القول، أن محاولة مؤسسة البلسم لتقنية المعلومات المغربية، لسرقة مجهودات الموزعين وضمها تحت اسمها بائت بالفشل، وسنعود لتنوير الرأي العام الدولي بجديد هذا الملف في مقالات مقبلة.

روابط ومصادر أخرى على الأنترنت:
1- مقال باللغة الفرنسية حول احتيال مؤسسة البلسم لتقنية المعلومات: http://www.hebernews.com/nous-avons-teste-pour-vous-belsemtech-larnaque/
2- مقال باللغة الفرنسية يحذر من مؤسسة البلسم لتقنية المعلومات: http://www.hebernews.com/hebergement-belsemtech-mise-en-garde/
3- ضحايا مؤسسة البلسم لتقنية المعلومات المغربية على الفيسبوك
4- موضوع على إجابات غوغل
5- http://forum.al-wlid.com/t447122.html
6- موضوع آخر على ترايدنت http://www.traidnt.net/vb/traidnt2234388/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق