تحقيقات وملفات

محمد السادس يخصص طائرة خاصة لتنقل ساركوزي

لا يمكن القول بأن محمد السادس، ملك المغرب، لا يحسن رعاية أصدقائه الفرنسيين. فخلال رآسته لفرنسا، وحتى بعد فشله في الانتخابات الرآسية الأخيرة، ما زال الرئيس الفرنسي السابق نيكولا سياركوزي وعقيلته كارلا بروني يحضيان برعاية فائقة وبكرم ضيافة أسطوري من قبل ملك المغرب الذي قدم لهما في عدة مناسبات سابقة قصرا فخما بمدينة مراكش للإقامة به خلال زياراتها الخاصة للمغرب. هذا ما كتبه موقع”.planet.fr” الفرنسي الذي كشف بأن الكرم الملكي بلغ إلى درجة إعارة الزوج الفرنسي طائرة خاصة للتنقل بحرية.

وحسب نفس الموقع، فمباشرة بعد إعلان نتائج الانتخابات الرآسية الفرنسية الأخيرة، التي فشل فيها ساركوزي، حزم حقائبه هو وزوجته واتجها صوب صديقهما الملك محمد السادس الذي وفر لهما إقامة مريحة بفيلا جنان لكبير بضواحي مراكش. وليست هذه هي المرة الأولى التي ينزل فيها الضيفان الفرنسيان بهذه الفيلا، فقد وضعت أكثر من مرة تحت تصرفهما خلال احتفالهما بأعياد الميلاد والمناسبات الخاصة. أو فقط عندما كان ساركوزي وحرمه يقرران الهروب من صخب الحياة السياسية الفرنسية.

آخر مظاهر الكرم المغربي، كما كشف عن ذلك الموقع الفرنسي، هو تخصيص طائرة خاصة من قبل الملك محمد السادس، للزوج الرآسي الفرنسي السابق، أقلتهما من مقر إقامتهما بمراكش إلى منطقة نيغرو كيب بالجنوب الفرنسي حيث توج إقامة، عبارة عن فيلا على البحر بالقرب من لولافاندو، في ملكية عائلة كارلا بروني.

وخلص الموقع الفرنسي إلى القول بأنه بفضل سخاء صديقهما الملك محمد السادس، فلا حاجة لفوضى العودة إلى باريس، لقد أقرضها الملك واحدة من طائراته للذهاب مباشرة إلى جنوب فرنسا …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق