مجتمع

مزايا وعيوب بريد الفيسبوك

يأمل موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي في إحداث مزيد من التقارب بين مرتادي الموقع من خلال خدمة البريد الإليكتروني الجديدة التي يعتزم تشغيلها.

وتتيح الخدمة الجديدة تبادل الرسائل والبريد الإليكتروني والحوار والدردشة مع إمكانية تخزين هذه المراسلات إلى الأبد. ولكن تسجيل كل هذه البيانات الشخصية الخاصة يستلزم من المستخدم أن يتحلى بمزيد من المسئولية فيما يتعلق بحماية حساباته الشخصية.

ويعتزم موقع فيسبوك طرح النظام الجديد ببطء على مدار الأشهر القليلة المقبلة بدءا من الولايات المتحدة.

ويفتخر فيسبوك بتعزيز الإجراءات الأمنية في النظام الجديد من بينها على سبيل المثال السماح للمستخدم بحجب الرسائل الإليكترونية التي تصل إليه من أشخاص غير مسجلين في قائمة مراسلاته.

وذكرت شركة فيسبوك على مدونتها الخاصة “بدلا من الشعور بالقلق بشأن تسرب عنوان بريدك الإليكتروني ، يمكنك الآن التحكم فيمن يستطيع الوصول إليك فعليا”.

وبجانب المواد الإخبارية التي سيتضمنها الموقع ستكون هناك مواد إعلانية ، ولكن رئيس الشركة مارك زوكربرج تعهد بعدم تحليل محتوى المحادثات بين أعضاء الموقع بغرض إرسال إعلانات موجهة إليهم.

ويقول يوناس كاسبر رئيس أمن البيانات في ولاية هامبورج الألمانية والذي يتولى مكتبه الإشراف على عمليات موقع فيسبوك في المانيا “هناك تساؤلات بشأن ما إذا كان من الجيد تسليم كل هذا الكم من المعلومات الشخصية إلى شركة واحدة”.

ويترتب على وجود هذه المعلومات المتراكمة بالموقع ، أنه في حالة نجاح أحد قراصنة الانترنت في سرعة كلمة المرور الخاصة بأحد المستخدمين ، فسوف يكون بإمكانه الاطلاع على كم هائل من المعلومات.

وجدير بالذكر أن موقع فيسبوك هو بالفعل محط اهتمام المجرمين ، وكشفت دراسة أجرتها شركة كاسبرسكي لبرامج الأمن أن ستة بالمئة من جميع عمليات الاحتيال التي تتم من خلال البريد الإليكتروني تستخدم مستخدمي فيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق