مجتمع

مشرف على مواقع بوليساريو على الأنترنت يفضح الجبهة

اتهم المسمى أحمد تروزي المشرف على عدد من المواقع على شبكة الأنترنيت التي تروج لأطروحات انفصاليي بوليساريو، قياديين في جبهة الانفصاليين باختلاس مبالغ مالية موجهة من طرف المخابرات الجزائرية للدعاية للانفصاليين والتحامل ضد المغرب.
‏وأحمد تروزي، المقيم حاليا في فرنسا، ‏لم يتوصل خلال ستة أشهر الماضية بالدعم المالي الذي يحصل عليه من قيادة بوليساريو للإشراف على عدد من المواقع على الأنترنيت المروجة لأطروحات الانفصاليين، وبينها موقع دفاتر الصحراء، وهو ما دفعه إلى توجيه رسالة مفتوحة إلى محمد عبد العزيز المراكشي، لكنه لم يتلق أي رد، ليقرر مراسلة السلطات الجزائرية، لكن ‏تبين له أن المخابرات العسكرية في الجزائر ألغت صرف منح لفائدته بعد توصلها بمعلومات تفيد أنه دخل في مفاوضات مع المخابرات الخارجية ‏المغربية للعودة إلى المملكة.
‏وعلمت الصباحية أن أحمد تروزي كان يتوصل على مدى السنوات الماضية بمنحة دراسة ومبالغ مالية أخرى لتغطية مصاريف بث مواقع على ‏شبكة الأنترنيت، بينها موقع دفاتر الصحراء، وهي من المنح التي تخصصها المخابرات الجزائرية لعدد من الطلبة الصحراويين المتبنين لأطروحة الانفصال.
‏وحسب مصادر مطلعة، فإن تروزي وأربعة من رفاقه كان كل واحد منهم يتوصل شهريا بملغ 740 ‏أورو من قيادة بوليساريو، وكان المسمى عمر بولسان، المقيم حاليا في لانزاروثي بلاس بالماس يتكلف بتسليمهم المنح.
‏وبين المسؤولين عن توزيع المنح على الطلبة الصحراويين المساندين لبوليساريو والمشرفين على مواقع الترويج لأطروحات الانفصاليين على شبكة الأنترنيت المسميان مولود لحسن والخليل سيد محمد، واللذان حرر المدعو عمر بولسانتقريرا في حقهما، وادعى أنهما يتفاوضان مع المخابرات المغربية للعودة إلى المغرب.
‏وسبق لثلاثة طلبة من بوليساريو في إسبانيا أن اتهما قياديين في بوليساريو باختلاس أموال توجه لدعم المشرفين على مواقع الترويج لأطروحات الانفصاليين على شبكة الأنترنيت، واتهموا في هذا السياق ممثل بوليساريو في إسبانيا والمسمى عمر بولسان، وطالبا بفتح تحقيق في الملف ووجهوا في هذا الإطار رسالة إلى محمد عبد العزيز المراكشي، التمسوا فيها فتح بحث حول اختلاس الأموال الموجهة للدعاية لبوليساريو ضد المغرب. ويشار إلى أن 50 ‏ صحراويا من المقيمين في جزر لاس بالماس نشروا رسالة في أحد المواقع على شبكة الأنترنيت اتهموا فيها قياديين في جبهة بوليساريو بالاغتناء غير المشروع عن طريق اختلاس أموال موجهة لدعم طلبة انفصاليين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق