مجتمع

مصرع كولونيل بمكناس في سقوط طائرة حربية

لقي ضابط عسكري، برتبة كولونيل في القوات الجوية، مصرعه، مساء أول أمس (الثلاثاء)، بعد فشل محاولة الهبوط بطائرة حربية من طراز «إف 5» بمطار القاعدة الجوية بمكناس. وأشارت مصادر «الصباح» إلى أن الضابط العسكري فوجئ، بعد إنهائه طلعة تدريبية عند محاولته الهبوط بأرضية المطار، بعدم استجابة العجلات للخروج إلى مكانها الطبيعي، وحاول الطيار استعمال الكرسي المتحرك للخروج من الطائرة واستعمال مظلة النجدة، إلا أن ارتطامها بالأرضية خلف انفجارا مدويا فتحطمت الطائرة وأصيب الضحية بشظايا أردته قتيلا.
وعزت المصادر نفسها الحادث إلى عطب تقني أصاب الطائرة الحربية ذات الصنع الأمريكي. وفتحت المصالح العسكرية المختصة بحثا في الموضوع، كما تم تطويق القاعدة العسكرية ومنع الدخول إليها.
يشار إلى أن الطائرة كانت في طلعة تدريبية، ضمن الطلعات التي تجريها بانتظام العناصر الجوية التابعة للقاعدة الجوية بمكناس.
وتعد طائرة «إف 5» (صنع أمريكي) أسرع من الصوت، وكانت من بين أبرز مقاتلات الأسطول الجوي الأمريكي خلال حرب فيتنام، وجرى إخراجها من الخدمة قبل سنوات قليلة، ولكنها ما تزال تستخدم على نطاق واسع طائرة أساسية في الكثير من الجيوش حول العالم، كما تستعمل للتدريب بالولايات المتحدة.
يذكر أن شهر دجنبر الماضي سجل سقوط طائرة تابعة للدرك الملكي، بنواحي دمنات، عندما كانت متوجهة إلى ورزازات قادمة من مدينة طنجة، وكان على متنها خمسة دركيين من بينهم ربانان من مدينة سلا.
وهي طائرة مجهزة بمحركين، ويعد الحادث الثالث من نوعه في أقل من سنة، بعد أن سقطت مروحيتان لقي فيهما أربعة دركيين مصرعهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق