الرئيسية » مجتمع » مــا الـذي يفـعـلــه الحــب؟

مــا الـذي يفـعـلــه الحــب؟

توصل العلماء الأستراليون إلى العوامل التي يحتاج إليها الزوجان لكي يستمرا معاً إلى الأبد.. واتضح أن الأمر يتعلق بأشياء كثيرة غير الحب.

وبثت (رويترز) دراسة أجراها باحثون من الجامعة الوطنية الأسترالية، إلى أن عمر الزوجين، وعلاقاتهما السابقة، وحتى التدخين، جميعها عوامل تؤثر على استمرار زواجهما. وتتبعت الدراسة التي حملت عنوان “ما الذي يفعله الحب”، أحوال نحو 2500 من الأزواج الذين يربط بينهم رباط الزواج، أو يعيشون معاً دون زواج، في الفترة من العام 2001 إلى 2007، للتعرف على العوامل المرتبطة بهؤلاء الذين استمروا معاً مقارنة مع الذين طلقوا أو انفصلوا.

ووجدت الدراسة أن الزوج الذي يكبر زوجته بتسع سنوات أو أكثر يزيد احتمال انفصاله عن زوجته، إضافة إلى المثليين، و الأزواج الذين اقترنوا بزوجاتهم قبل بلوغ سن الخامسة والعشرين. كذلك يؤثر الأطفال على طول عمر الزواج، أو العلاقة بين الرجل والمرأة، إذ وجدت الدراسة أن خمس الأزواج الذين لديهم أطفال قبل الزواج- سواء من علاقة سابقة، أو من العلاقة نفسها- انفصلوا، مقارنة مع 9٪ فقط من الأزواج الذين لم يرزقوا بأطفال قبل الزواج.

وتوصلت الدراسة إلى أن النساء اللاتي لديهن شغف أكبر من شريك حياتهن لإنجاب الأطفال يزيد احتمال طلاقهن. كما يلعب آباء وأمهات الزوجين أيضاً دوراً في حياة الرجل والمرأة، إذ أظهرت الدراسة أن 16٪ من الرجال والنساء الذين انفصل آباؤهم وأمهاتهم أو طلقوا، عانوا أنفسهم من انفصال في حياتهم الزوجية، مقارنة مع 10٪ للذين لم ينفصل آباؤهم وأمهاتهم. كذلك فإن الزوج أو الزوجة الذي يخوض تجربة الزواج للمرة الثانية أو الثالثة، يزيد لديه احتمال الانفصال بنسبة 90٪، مقارنة مع هؤلاء الذين يخوضون التجربة للمرة الاولى.

وليس من المفاجئ أن يلعب المال دوراً في الحياة الزوجية، إذ قال نحو 16٪ من المشاركين بالدراسة، والذين وصفوا أنفسهم بأنهم فقراء، أو في الحالات التي كان الزوج -وليس الزوجة- لا يعمل، أنهم انفصلوا، مقارنة مع 9٪ فقط من الأزواج ميسوري الحال.

أما إذا كان أحد الزوجين مدخناً والآخر لا يدخن، فهذا يزيد احتمال انتهاء العلاقة بينهما بالفشل. ومن بين العوامل التي وجد انها لا تؤثر بشكل كبير على احتمال انفصال الأزواج، كانت عدد وعمر الأطفال الذين ولدوا بعد الزواج، والوضع الوظيفي للزوجة، وعدد سنوات عمل الزوجين.

شاهد أيضاً

المشاكل الجنسية عند المغاربة

الجنس حاجة مهمة و ضرورية في الحياة، ماشي غير عند المغاربة بل عند كل المجتماعات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود التحقق *