تحقيقات وملفات

وفاة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

تناقلت صحف سويسرية أنباءا عن وفاة سريرية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في جنيف، بعد نقله على وجه السرعة إليها، إثر تدهور مفاجئ في صحته.

و نقلت صحيفة « الين جوليس » السويسرية عن مصادر طبية لم تسميها قولها إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة فارق الحياة فعلا في مصحة سويسرية عن عمر يناهز 75 عاماً،و بحسب الصحيفة فإن السلطات الجزائرية تتكثم عن الموضوع لترتيب الامر قبل الإعلان الرسمي للخبر.

وكان قد انتشر على نطاق واسع على صفحات فايسبوك وتويتر نبأ وفاة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

يذكر أن وثائق أمريكية مسربة نشرها موقع ويكيليكس المختص في الفضائح قد كشفت أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مصاب بداء السرطان الفتاك على مستوى المعدة قد يكون في مراحله الأخيرة.

من جهتها مازالت السلطات الجزائرية تلتزم حتى الآن الصمت حيال وفاة عبد العزيز بوتفليقة رغم تناقل صفحات جزائرية على مواقع التواصل الإجتماعي الخبر على نطاق واسع.

مقالات ذات صلة

‫100 تعليقات

  1. I’m extremely impressed with your writing skills and also
    with the layout on your blog. Is this a paid theme or did you
    modify it yourself? Either way keep up the excellent quality writing, it is rare
    to see a great blog like this one nowadays.

  2. Please let me know if you’re looking for a author for your
    blog. You have some really good posts and I believe I would be a
    good asset. If you ever want to take some of the load off,
    I’d absolutely love to write some content for your blog in exchange for a link
    back to mine. Please send me an email if interested.
    Many thanks!

  3. I’ve been surfing online more than three hours today, yet
    I never found any interesting article like yours. It’s pretty worth enough for
    me. In my view, if all website owners and bloggers made good content as you
    did, the net will be a lot more useful than ever before.

  4. I’m more than happy to uncover this site.

    I wanted to thank you for your time due to this fantastic read!!

    I definitely loved every part of it and I have
    you bookmarked to see new things on your blog.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق