تحقيقات وملفات

هل ستطيح غضبة الملك ببنكيران؟

جريدة أخبار اليوم التي عنونت: أول غضبة ملكية على حكومة بنكيران، وأضافت: محمد السادس خاطبهم في آخر اجتماع لمجلس الوزراء: “تضّيْعو الوقت في شي تايحفر لشي”، وهكذا قالت اليومية، أخيرا وقع ما كان يتفاداه عبد الإله بنكيران من الاصطدام بالملك.

واستطردت، فمع افتتاح المجلس الوزاري، الأحد ما قبل الماضي بوجدة، استمع رئيس الحكومة إلى ما لا يُرضيه من الملك محمد السادس، وهو يؤنب الحكومة ككل بسبب تصريحات بعض أعضائها الذين وجهوا اتهامات بالفساد إلى وزراء سابقين. ونقلت الجريدة عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن الملك بدأ الاجتماع بدعوة الوزراء إلى بذل مزيد من الجهد في العمل إيجاد الحلول، بدل تضييع الوقت فيما لا ينفع.

وفسرت مصادر اليومية كلام الملك بأنه يقصد وقائع بعينها صدرت عن وزراء في الحكومة، خاصة الاتهامات التي وُجّهت إلى وزراء سابقين في حكومة عباس الفاسي. مستعرضة الأمثلة ضمن مقال بالصفحة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق