الرئيسية » تحقيقات وملفات » وفاة أول مغربية بوباء إيبولا وتكثم شديد حول الحادث

وفاة أول مغربية بوباء إيبولا وتكثم شديد حول الحادث

حصد وباء فيروس « إيبولا » أول ضحية مغربية، وهي سيدة في الخمسينات من عمرها تدعى « خديجة » وتسكن بحي مبروكة بمدينة سطات.

وبحسب يومية « الأحداث المغربية »، التي أوردت النبأ استنادا إلى مصادرها، فإن المرأة، التي كانت في زيارة لابنها بالكوت ديفوار، أصيبت بالفيروس قبل أن تلقى حتفها يوم 30 شتنبر الماضي، مشيرة إلى أن تكتما شديدا يلف ملابسات وفاتها وأن سفارة المغرب هناك تماطل في تسليم رخصة نقل جثمان الضحية.

وذكرت الجريدة أن أهل الضحية، تجنبا للاحراج، قد أشاعوا أنها توفيت نتيجة إصابتها ب »ضربة السالمة ».

شاهد أيضاً

الدكتاتور القططي

اذهب في تفكيري الى ما بعد الغيوم لاستطلاع حلول غير مرئيّة تأتي بغتة كغضب الشمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود التحقق *